إن الصروح والآثار المعمارية التي تركتها الحضارات المتتالية على وجه الأرض لا تعتبر ثمينة فقط لمظهرها ولقيمتها المعمارية، وإنما أيضاً لأنها تحكي قصصاً تعكس طريقة حياة الناس في تلك العصور، وبعد حادثة حريق كاثدرائية نوتردام المؤسفة في فرنسا، أصبح من المهم الحديث عن بعض الصروح المعمارية حول العالم وتكلفة بنائها.

سور الصين العظيم

بني سور الصين العظيم من عدة مواد منها الحجر والطوب والخشب ومواد أخرى وهو عبارة عن سلسلة من الحصون بنيت لحماية حدود امبراطورية الصين قديماً من الهجمات والغزوات المعادية، والسور قديم جداً حيث بنيت أجزاء منه في القرن السابع ما قبل الميلاد ومن ثم تم ربط هذه الأجزاء مع بعضها البعض في القرن الثاني بعد الميلاد، وبالإضافة إلى الحماية فقد خدم السور غايات عديدة منها ضبط تدفق البضائع من وإلى الصين وفرض التعرفة الجمركية وغيرها، وتقدر تكلفة بناؤه بعملة اليوم بمبلغ 70 مليار دولار أمريكي وتستمر فترة البناء سنة ونصف.

مدرج الكولوسيوم

وهو بناء حجري يقع شرق المنتدى الروماني، وقد أعطى الامبراطور فسباسيان الأمر لبنائه كهدية للشعب الروماني في عام 70 – 72 ما بعد الميلاد، وقد افتتح المدرج بإقامة ألعاب استمرت لمئة يوم ومن ضمنها صراع المقاتلين والحيوانات المفترسة، ومع الوقت فقد دُمر ثلثي المدرج إلا أنه يبقى رمزاً للحضارة والتاريخ الرومانيين، وتقدر تكلفة بناؤه بعملة اليوم بما يزيد عن 500 مليون دولار أمريكي.

تاج محل في الهند

تاج محل هو بناء ضخم بني في القرن السادس عشر بعد الميلاد من الرخام الأبيض في أغرا، بناء على أمر من الامبراطور الشاه جاهان كذكرى لزوجته المفضلة ممتاز محل، ويقع المبنى على الفرع الأيمن من نهر يامونا ضمن حديقة واسعة مساحتها 17 هكتاراً ويقع المسجد ومنزل الضيوف والبوابة الرئيسية في الجنوب، وقد ساهم في بنائه العديد من الفانين منهم عمال البناء والنحاتين والرسامين والخطاطين وبناة القبب وغيرهم، ويعتبر أكبر انجاز معماري للحضارة الهندية الإسلامية، وتقدر تكلفة بنائه اليوم بتسعين مليار دولار خلال فترة عامين.

برج بيزا المائل في إيطاليا

يقع البرج في مدينة بيزا الايطالية ويصل ارتفاعه إلى 56 متراً بعد أن كان ارتفاعه الأصلي 60 متراً وكان درجة ميلانه 10 درجات حنى عام 1990، وفي الأساس كان قد صمم ليكون عمودياً إلى أنه أصبح مائلاً أثناء مرحة البناء، وهو من الأبنية الأربعة التي تشكل المجمع الكاثدرائي في المدينة الإيطالية وتسمى مربع المعجزات، وكان قد بدء ببناءه في عام 1173 وتم الانتهاء من البناء في عام 1399 ويحوي درجاً فيه 251 درجة، ويكلف بناؤه اليوم ما يقرب 4.1 مليون دولار.

هرم مصر الكبير خوفو

بنيت أهرامات مصر بين العام 2550 و عام 2490 قبل الميلاد تقريباً بهدف أن تبقى للأبد، وفعلاً بقيت هذه الاهرامات لما يزيد عن 4500 عام، وقد بدأ الفرعون خوفو ببناء أول وأكبر هرم في الجيزا وتبعه ابنه خفرع في بناء الهرم الثاني، وتتسم الاهرامات بتعقيد تصميمها ووجود رسومات هيروغليفية وتحف فنية عديدة بداخلها، ولا زال بداخلها العديد من الغرف التي لم تكتشف بعد، وتقدر تكلفة بنائ الاهرام الأكبر خوفو اليوم بخمس مليارات دولار ضمن فترة خمس سنوات.

هرم مصر الكبير خوفو

تمثال المسيح المخلص

يقع تمثال المسيح في مدينة ريو دي جنيرو في البرازيل، وقد صنعه النحات الفرنسي باول لانداوسكي وبني في أوائل القرن السابق، ويصل وزنه إلى 635 طن ويقع على قمة جبل كوركوفادو ويطل على المدينة، ويعتبر رمزاً للديانة المسيحية في أنحاء العالم، وتقدر تكلفة إعادة بنائه اليوم بمبلغ 21 مليون دولار خلال فترة تسعة أشهر.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة