شركة كندية مختصة بالعملات الرقمية لديها بعض الأخبار السيئة للكشف عنها لموكليها يوم الاثنين. توفي الرئيس التنفيذي لشركة كوادريجا سي أكس جيرالد كوتن، بينما كان هو الوحيد الذي يعرف كلمة مرور التي تمكن من فتح 200 مليون دولار.

في الأسبوع الماضي، شارك مجلس إدارة كوادريجا مع بلومبرغ نيوز أنها كانت تبحث عن طريقة للحصول على حماية للدائنين. مع ذلك، فإن العملاء الذين لم يتمكنوا من استرداد “المفتاح الرقمي” لم يتمكنوا من فتح الأموال، حسبما ذكرت الشركة.

يأتي ذلك في الوقت التي كانت فيه العملات المشفرة تتعرض الى انتقادات شديدة بسبب كونها متقلبة وغير موثوقة. الملايين من بيتكوين، ليتكوين، الأثير والرموز الأخرى قد فقدت إلى الأبد.

كلمة السر وضعت من اجل “تجنب الاحتيال”

في عمر 30 عام فقط، توفي الكندي جيرالد كوتين في التاسع من ديسمبر الماضي في الهند بسبب مضاعفات مرض كرون.

بقيت الاخبار سرية الى بعض من العملاء حتى تاريخ 31 من يناير، حيث تم نشر تقرير صحفي على موقع الشركة.

في يوم الاثنين 4 فبراير، أكد موقع بلومبرغ المالي أن رائد الأعمال الشاب قد وافته المنية، مع حفاظه على سرية كلمة المرور.

قالت الشركة التي مقرها في فانكوفر، إنه من المستحيل العثور على ما يقدر بنحو 200 مليون دولار أمريكي من العملات المشفرة.

وفقا الى وكالة بلومبرغ، ان الرئيس التنفيذي المتوفي نقل المحافظ الى حسابات جديدة، وهو شيء لم يكن معروف للعملاء. اجريت العملية بهدف ان يصبح من المستحيل بالنسبة للعملاء استرداد أموالهم.

كانت الشركة مشهورة في صناعة العملات المشفرة لكونها حذرة للغاية. كان شديد الحماية لوكالة العملاء وكان يحمي جميع أجهزة الكمبيوتر المحمولة والبريد الإلكتروني.

قالت أرملته، جينيفر روبرتسون، إلى وكالة بلومبرغ إنه ربما نقل “غالبية” العملات الرقمية إلى التخزين البارد”. أكدت لاحقًا أن زوجها الراحل لم يشاركها كلمة المرور.

تم اختيار E & Y كـ “جهاز العرض المقترح”

في حين أن الشركة تخشى الآن إجراءً صفيًا، فإن منتدى ريديت كان مشبعًا برسائل من العملاء خلال عطلة نهاية الأسبوع.

كشفت منصات أخرى، مثل توتير، عن الغضب والإحباط من العملاء، حيث ان بعضهم فقد ملايين الدولارات.

وصف العشرات من المستخدمين الشركة بأنها “عملية احتيال” وأكدوا أن الرموز المميزة للبيتكوين التي تم بيعها ببساطة لم تكن موجودة. نتيجة لذلك، أصدرت كوادريجا بيانا ثانيا لتوضيح الموقف.

قالت الشركة: “خلال الأسابيع الماضية، عملنا على نطاق واسع لمعالجة قضايا السيولة لدينا، والتي تشمل محاولة تحديد وتأمين عملتنا المشفرة”. “للأسف، لم تكن هذه الجهود ناجحة.”

في يوم الثلاثاء، الخامس من فبراير، سوف تتم جلسة استماع من إرنست ويونغ لفهم الظروف وتحديد موقع الأموال.

هل تعيش العملات المشفرة آخر ساعاتها؟

في حين أن قيمة بيتكوين تصل إلى مستوى منخفض جديد، إلا أن كوادريجا كانت واحدة من أقوى شركات بيتكوين في السوق. اشتهرت الشركة الكندية أثناء إطلاق أول جهاز صراف آلي بيتكوين في البلاد عام 2014.

بعد خمس سنوات، فقدت العملات المشفرة شعبيتها، حيث حدد ان شهر يناير 2019 انه الشهر السابع على التوالي في انخفاضات البيتكوين.

أدى عدم وجود تنظيم حكومي إلى إبعاد المستثمرين، بينما انتقدت العديد من وسائل الإعلام العملات المشفرة عن كونها تستخدم بشكل أساسي من قبل المنظمات الإجرامية.

قد تتعرض العقود المشفرة لعواقب وخيمة بسبب هذه الفضيحة إذا لم تتمكن كوادريجا من استعادة المحافظ الرقمية.

للتذكير، كانت قيمة توكين بيتكوين واحدة تساوي 11،470 دولارًا أمريكيًا في مارس 2018. في حين انه الآن قيمته فقط تساوي 3,409 دولارًا.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة