بشكل عام تعتبر سوق الفوركس ذات جاذبية كبيرة لصغار المستثمرين نظراً لسهولة فتح حساب التداول ولو بمبلغ صغير، حيث أن الحد الأدنى لفتح الحساب هو 100 دولار أو أدنى من ذلك لدى بعض الشركات.

إلا أن التداول بمبلغ صغير كهذا قد لا يعود على المستثمر بعوائد كبيرة، ولو حتى كان التداول باستخدام رافعة مالية كبيرة، ويقبل العديد من المتداولين على التداول بتوقعات غير واقعية، فمثلاً قد يتوقعون تحقيق عائد يصل إلى 200% شهرياً على حسابهم وهو عائد غير منطقي (برغم أن الندرة من المستثمرين قد يحققون هذا العائد) والتوقعات الواقعية هي أن مبلغ 100 دولار قد يحقق لك عائداً شهرياً عند 20% شهرياً تقريباً (أي 20 دولار)، وهو مبلغ ضئيل مقابل الجهود التي تكون قد بذلتها في سبيل تحقيق هذا العائد.

وتظهر العديد من الإحصائيات أن نسبة الأرباح التي يحققها أصحاب الحسابات الأكبر هي أكبر من تلك التي يحققها أصحاب الحسابات الأصغر، وقد يعود هذا إلى درجة المخاطرة العالية التي يتحملها المتدولون أصحاب رؤوس الأموال الصغيرة والتي تعرضهم للخسائر.


أهمية إدارة المخاطر في الفوركس

من الطبيعي أن يسعى المتداول لتحقيق الربح، إلا أن تحمل مخاطر كبيرة في سبيل تحقيق هذه الأرباح قد يؤدي إلى أثر عكسي، فقد يخسر المتداول رصيده بالكامل في فترة قصيرة من الزمن عند أخذه لمخاطرات كبيرة.

ولهذا فإن إدارة المخاطر يجب أن تكون الأولوية لديك لحماية حسابك، ويمكنك القيام بذلك من خلال اتباع معدل ربح يساوي ضعف معدل الخسارة المحتملة، حيث تظهر إحدى الدراسات أن اتباع معدل ربح أعلى من الخسارة هو السمة الأساسية للمتداولين الرابحين.

وكقاعدة أساسية، لا ينصح بالمخاطرة بأكثر من 1% من حسابك على أي صفقة، وإن المخاطرة بأكثر من ذلك تجعلك معرضاً لخسارة حسابك في فترة قصيرة من الزمن (اي بعدد قليل من الصفقات).

النقاط والربح والخسارة

من المفاهيم الأساسية في الفوركس مفهوم النقاط ويقصد بالنقطة آخر رقم عشري بعد الفاصلة، فمثلاً إذا كان سعر اليورو مقابل الدولار هو  1.1889 وتحرك السعر إلى 1.1885 فقد هبط السعر بمقدار أربع نقاط، فإذا كنت في صفقة بيع تكون قد ربحت أربع نقاط أما المبلغ المالي الذي ربحته فيعتمد على عدد العقود التي تملكها في الصفقة، فمثلاً كل عقد واحد يحقق 10 دولارات مع كل تحرك بمسافة نقطة الواحدة، أما إذا كنت تملك عقوداً صغيرة (1 مايكرو لوت) فإن النقطة الواحدة تكسبك (أو تخسرك) 0.10 دولار.

ومن المفضل أن تضع أمر وقف الخسارة عند مسافة أقل من المسافة عن الهدف، ويمكنك القياس باستخدام النقاط، فمثلاً إذا كانت أمر وقف الخسارة عند 20 نقطة، فإن الهدف لا يجب أن يقل عن 20 نقطة (معدل 1/1) على أقل تقدير، ومن المفضل أن يكون عند 40 نقطة (معدل 2/1).

ما هي المشاكل التي قد تواجهها عندما يكون لديك حساب صغير

  • الأرباح ضئيلة جداً: عندما تستثمر 100 دولار وتحقق 10 بالمئة أو 20 بالمئة في الشهر فإن أرباحك الفعلية لن تتجاوز 20 دولار، ولهذا من المفضل استثمار مبلغ أكبر لكي تشعر بأن جهودك في التحليل تثمر بشكل جيد.
  • قد يحصرك الحساب الصغير في التداول قصير الأمد، حيث تتسم أسواق الفوركس بالتقلب الكبير ويحتاج المتداول الي يريد أن يدخل في صفقات طويلة الأمر إلى أن يوسع مكان أمر وقف الخسارة مما قد يعرض حسابه لهبوط كبير قبل أن تتحرك الصفقة في الاتجاه الذي يريده، ولهذا قد يضطر أصحاب الحسابات الصغيرة إلى أن يستثمروا في صفقات قصيرة الأمد وأوامر وقف خسارة ضيقة.
  • قد تزداد التكلفة عند استخدام الرصيد الصغير، فمعظم الوسطاء الماليين لديهم تكلفة أعلى على الحسابات الصغيرة من الحسابات الكبيرة نتيجة الفروقات السعرية الأكبر، وهو ما يؤثر على عائدك بشكل كبير، وقد يؤثر على معنوياتك في التداول أيضاً.

ما هو المبلغ الموصى به لحساب التداول

إن استثمار مبلغ أكبر هو أمر إيجابي في أنه يرفع من عائداتك، ويرفع أيضاً من قدرتك على تحمل المخاطر وإدارتها بشكل جيد، ولذلك نوصي بأن لا يقل الرصيد عن 1000 دولار في البداية ومن ثم زيادته تدريجياً بعد أن تجد استراتيجية ناجحة في السوق، كما يمكنك استخدام حساب تجريبي للتداول دون مخاطرة إلى حين الثقة بقدرتك على الاستثمار.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة