سهم وول مارت يستعيد بعض خسائره بعد الإعلان عن أرباح الربع الثاني

76

تعتبر شركة وول مارت من رواد قطاع البيع بالتجزئة، وقد واجهت الشركة اضطرابات سلاسل التوريد، ومشاكل الاقتصاد الكلي مثل التضخم وارتفاع الإنفاق الاستهلاكي المدفوع بالإجراءات التحفيزية طوال فترة الوباء. في هذا المقال نستعرض أداء سهم وول مارت ، وهل يعتبر من الأسهم الجديرة بالاستثمار؟

نبذة تعريفية عن وول مارت؟

تعمل شركة وول مارت في تجارة التجزئة. تقدم الشركة مجموعة متنوعة من البضائع والخدمات بأسعار منخفضة. تعمل من خلال قطاعات الأعمال التالية: Walmart U.S. و Walmart International و Sam’s Club. يعمل قسم Walmart في الولايات المتحدة كتاجر للمنتجات الاستهلاكية. يدير قسم Walmart International محلات السوبر ماركت ونوادي المستودعات خارج الولايات المتحدة. يتكون قسم Sam’s Club من نوادي المستودعات المخصصة للعضوية فقط. تأسست الشركة عام 1945 ويقع مقرها الرئيسي في بنتونفيل، أركنساس.

يتم تداول السهم في بورصة نيويورك تحت الرمز WMT، وتبلغ القيمة السوقية للشركة نحو 367.31 مليار دولار وقت كتابة تلك السطور.

أداء سهم وول مارت

حقق سعر سهم وول مارت أعلى مستوى له على الإطلاق فوق مستويات 160 دولارًا للسهم في وقت سابق من هذا العام ولكنها انخفضت بشكل كبير بعد نتائج الربع الأول. وقد ظل السهم متقلبا حتى وقت الإعلان عن نتائج الربع الثاني، حيث ارتد بقوة من أدنى مستوياته، وذلك بسبب تحسن معنويات المستثمرين بعد الإعلان عن النتائج المالية، ووصل السهم لمستويات 139 دولار، إلا أنه انخفض مرة أخرى في تداولات أمس ليصل لمستويات 134 دولار.

وقد تفوق أداء سهم وول مارت على أداء مؤشر ستاندرز آند بورز، حيث انخفض بنسبة 3.2٪ فقط مقارنة بانخفاض المؤشر بنسبة 10٪. في حين انخفضت أسهم Target المنافسة بنسبة 33 ٪ تقريبًا.

أرباح الربع الثاني ترتفع بسهم وول مارت

ارتفعت أسهم وول مارت بنسبة 5٪ في جلسة الثلاثاء من الأسبوع الماضي بعد أن أعلنت الشركة عن نتائج الربع الثاني لعام 2023، حيث أبلغت الشركة عن زيادة بنسبة 6.5٪ في مبيعات المتاجر في الولايات المتحدة، بزيادة 3٪ عن الربع السابق. وجاءت أرباح السهم المعدلة عند 1.77 دولار، متجاوزة تقديرات المحللين البالغة 1.63 دولار.

وبذلك استعاد السهم بعض الخسائر الأخيرة التي حدثت بعد تقرير أرباح الربع الأول التي تم الإعلان عنها قبل ثلاثة أشهر.

لماذا ارتفعت أرباح وول مارت؟

لقد عزز التضخم المرتفع متوسط ​​حجم معاملات وول مارت، مما أدى إلى زيادة مبيعات المتاجر. وفي الوقت نفسه، تعمل الشركة على خفض التكاليف، مع الحفاظ على الأسعار منخفضة قدر الإمكان خاصة في الفئات الأساسية مثل المنتجات التي تحمل علاماتها التجارية، والمواد الغذائية، والمواد الاستهلاكية.

هناك سر آخر لارتفاع الأرباح

قد يكون لشركة ميزة على منافسيها تجعلها ترتفع بنسبة أكبر بكثير عن المنافسين. يقول المحللون أن السر هو “بيع البنزين”.

يمكن لأعضاء Walmart + توفير 10 سنتات للجالون في عدد من محطات مارفي وإ كسون وموبيل. ربما هذا هو السر، وهذا ما قاله Jharonne Martis، مدير أبحاث المستهلك في Refinitiv، حيث يقوم المستهلكين بإيقاف سياراتهم ويذهبون داخل المتجر وهذا يترجم ارتفاع المبيعات في المتاجر.

هل يعتبر سهم الشركة استثمار طويل الأجل؟

قامت وول مارت مؤخرا بتقديم متجرًا شاملاً للبضائع الاستهلاكية والمعمرة ومحلات البقالة، كل ذلك بأسعار مخفضة. وفي بداية الطرح بدا للمستثمرين أن أمازون (AMZN) وباقي مواقع التجارة الإلكترونية يهددان وول مارت، لكن التطوير المستمر من الشركة قضى تمامًا على هذه المخاوف.

أعلنت وول مارت أيضا أنها ستقدم خدمة البث المباشر Paramount + لمشتركي Walmart +. ورغم أن كثير من الناس مازالوا يفضلون الإشتراك في نتفليكس ولكن قيام وول مارت بهذه المبادرة يدل على أن الشركة جادة جدًا في تطوير نظام الاشتراك الخاص بها.

ربما سهم وول مارت ليس من الأسهم التي من المتوقع أن تولد نموًا ضخمًا في الأرباح، ولكن النسبة التي تستولي عليها من حصة السوق تجعله استثمارا جيداعلى المدى الطويل. وأيضا ينظر المستثمرون إلى الشركات الكبيرة مثل وول مارت والتي تبيع الضروريات اليومية على أنها أسهم مثالية للاستثمار في الأوقات الاقتصادية الصعبة.

لماذا سهم وول مارت من الأسهم المفضلة في قطاع البيع بالتجزئة؟

DES-152_AL_AR_GlobalGas_VPR_970x90

يعود ذلك لعدة أسباب كالآتي:

  • تدير وول مارت متاجرها الكبرى التي تحمل اسمها في الولايات المتحدة وخارجها، لكن شركة مثل تارجت، فإن متاجرها تقع جميعها في الولايات المتحدة.
  • تمتلك وول مارت العشرات من لافتات البيع بالتجزئة في 24 دولة – بما في ذلك Flipkart، وهو أحد أكبر أسواق التجارة الإلكترونية في الهند. كما حققت وول مارت 16٪ من إيراداتها من الخارج، وجاء معظمها من أكبر ثلاثة أسواق لها وهم: المكسيك وكندا والصين.
  • صمدت وول مارت بشكل جيد خلال الوباء لأن المتسوقين هرعوا إلى متاجر الشركة لتخزين الأطعمة المعبأة والمنتجات المنزلية والضروريات الأخرى. كما حققت أرباح في التجارة الإلكترونية حيث أجرى المتسوقون المقيمون في المنزل المزيد من عمليات الشراء عبر الإنترنت.
  • اعتبارًا من الربع الأخير، أعلنت وول مارت أنها قامت بتشغيل 10500 متجر حول العالم.

توقعات سهم وول مارت

تتوقع إدارة الشركة أرباح قوية بنهاية موسم العودة إلى المدرسة، وقد أعرب الرئيس التنفيذي دوج ماكميلون عن تفاؤله بمنتجات الخريف والعطلات. وأشار إلى أن وول مارت ستحقق أرباح قوية في الربع الثالث من العام 2023.

من بين 33 محلل لسهم وول مارت يتوقعون متوسط سعر 151 دولار، مع تقدير مرتفع يبلغ 165 دولار وتقدير منخفض يبلغ 130 دولار. وذلك خلال الـ 12 شهرا المقبلة.

Previous articleسعر القطن يستمر في الارتفاع رغم تراجع الطلب على المنسوجات
Next articleأسعار النفط بين محفزات الأوبك وضغوط التضخم