تراجعت أسهم Tesla في جلسة متقلبة بعد أن كان سهم تسلا مرتفعا بنحو 16% مسجلا أعلى مستوى له على الإطلاق عند نحو 1795 دولارا.
فكيف وصلت تسلا لهذا المستوى؟ وما أثر صعود السهم على ثروة إيلون ماسك مؤسس الشركة ؟

كيف بدأ ارتباط ماسك بتسلا؟

في بداية العام 2004 أصبح “ماسك” أحد الممولين الرئيسيين لشركة “تسلا موتورز” والتي أسسها رائدا الأعمال مارتن إبراهارد ،
و في عام 2006 قدمت تسلا سيارتها الأولى ” رودستر”، والتي يمكن أن تسافر 245 ميلا (394 كم) بشحنة واحدة.

وبعد شهر، استثمر ماسك، الذى جمع ثروته من تطبيق “باى بال”، 7,5 ملايين دولار فى “تيسلا موتورز”،
قبل أن يصبح الرئيس التنفيذى للشركة فى أكتوبر 2008.

5_1_SEO

سهم تسلا يرتفع منذ الطرح!

في عام 2010 لم تكن قيمة السهم الواحد  تتعدى 20 دولارا، وذلك في بداية طرحها في البورصة، وفي عام 2014 ارتفعت قيمة السهم  إلى 200 دولار أمريكى للسهم.

لم يكن هذا فقط، ففي نهاية العام الماضي، وبعد الأداء القوى فى الربع الأخير والإطلاق الناجح لمصنعٍ جديد فى الصين، تجاوزت الأسهم حاجز الـ500 دولار أمريكي، متجاوزة قيمة كل الشركات تقريباً في مؤشر “ستاندرد آند بورز 500”.

لم يتوقف السهم عند هذا النجاح، ففي الذكرى العاشرة لطرح أسهم تسلا،في 7 يوليو الجاري،
ارتفع السهم  بنحو 7 %،ليسجل السهم  1079.8 دولار وهو أعلى مستوى على الإطلاق، لتصعد القيمة السوقية للشركة أعلى 200 مليار دولار.

وفي اليوم التالي، واصل السهم ارتفاعه ليصل سعر السهم إلى 1123 دولار
، لتصل القيمة السوقية للشركة إلى  207 مليارات دولار مقارنة مع 202 مليار دولار لشركة تويوتا.

 سهم تسلا يرتفع ويصبح ضمن العشرة الكبار!

وفي أول أمس، الاثنين، ارتفعت القيمة السوقية لشركة تسلا إلى 321 مليار دولار ، وفقاً لـ FactSet. وهذا يجعلها عاشر أكبر سهم في الولايات المتحدة من حيث القيمة السوقية.

هذه المكاسب تأتي بعد إغلاق سهم تسلا عند أعلى مستوياته على الإطلاق يوم الجمعة،
حيث ارتفعت الأسهم بنسبة 13.5% أخرى اليوم الاثنين، ليصل إلى مستوى 1752 دولارا.

ومنذ مطلع العام الحالي ارتفع السهم بأكثر من 300%. وفي وقت سابق من شهر يوليو،
تصدرت تسلا تويوتا لتصبح أكبر مصنع سيارات في العالم من حيث القيمة السوقية.

وارتفع السهم أكثر من 38% في يوليو وحده بعد أن تجاوزت الشركة بسهولة توقعات التسليم في الربع الثاني،
حيث قامت بتسليم حوالي 91 ألف سيارة مقارنة بتقديرات بتسليم 72000 سيارة فقط.

ولكن أمس أغلق سهم تسلا متراجعا بنحو 3%، مما جعل القيمة السوقية عند حوالي 277 مليار دولار.

إيلون ماسك، السابع في قائمة فوربس للأثرياء

كل هذا الارتفاع انعكس بالإيجاب على ثروة إيلون ماسك المساهم الأساسي في شركة سبيس إكس المملوكة للقطاع الخاص،
ما نسبته 20.8 في المئة من أسهم شركة تسلا، مما يجعل حصته تبلغ أقل من 60 مليار دولار.

وهو ما جعل ثروة “ماسك” ترتفع  بعد إرتفاع الأسهم بقيمة 6 مليار دولار أمريكي والتي حصل عليها في يوم واحد،
ليحتل بذلك الترتيب السابع في قائمة أغنياء العالم ، بعدما تخطى رجل الأعمال الأمريكي وارن بافيت .

ما هو السر وراء ارتفاع سهم تسلا؟

إن حجم الإنتاج المتزايد من قبل “تسلا” خلال الأشهر الـ6 الماضية، حيث تم إنتاج أول سيارة سيدان فئة S الشهيرة
بعد 18 شهر من تشيد مصنعها في شنغهاي، حيث كان إنتاجها الشهر خلال الأشهر الـ6 الماضي يقترب من 10 ألاف سيارة،
الامر الذي دفع الشركة إلى أعلى مخطط مبيعات السيارات الكهربائية، وضاعف الضغط على المنافسين المحليين الذين يعانون من ضائقة مالية.

Al-Bitcoin-970x250-v02

جدير بالذكر أن مبيعات شركة (تسلا) تقترب الآن من ربع إجمالي عدد السيارات الكهربائية ،
حيث ينجذب المشترون الأكثر ثراءً إلى علامة تسلا التجارية، حسب ما ذكرته جمعية سيارات الركاب الصينية.

كما طورت  شركة SpaceX  المملوكة لايلون ماسك أيضا المركبة الفضاء “Dragon “، التي تحمل الإمدادات إلى محطة الفضاء الدولية (ISS)،ويمكن للمركبة أن تحمل ما يصل إلى سبعة رواد فضاء ،
وكان لها رحلة طيران تحمل رواد فضاء دوغ هيرلي وروبرت بهنكن إلى محطة الفضاء الدولية في أوائل عام 2020 الجاري.

إقبال بالأسواق على تداول سهم تسلا

  • تشجيع المستثمرين على ضخ أموالهم في الشركة التي يقودها إيلون ماسك، فقد بلغ معدل التداول 14,731,119 خلال 3 شهور فقط .
  • ظهور أنباء بانضمام الشركة لمؤشر S&P500، حيث يعتقد المستثمرون الآن أن الشركة الأمريكية التي أصبحت أكبر صناع السيارات قيمة يمكن أن تحقق أرباحا للربع الرابع على التوالي عندما تعلن عن نتائج الربع الثاني في 22 يوليو/تموز ، مما يعني أنه يمكن النظر في إدراجها في مؤشر “ستاندرد ند بورز”.
  • أصبحت تسلا تحتل المركز العاشر من حيث القيمة السوقية  عالميا وذلك في فترة وجيزة اليوم مزيحة شركة Procter & Gamble ، وفقًا لـ FactSet.
  • تفوقت تسلا على تويوتا لتصبح أكبر مصنع سيارات في العالم من حيث القيمة السوقية.
  • ارتفع سعر سهم تسلا عن أسهم الشركة الأم لجوجل، وذلك في أول مرة منذ طرحها.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة