سهم باي بال يستمر في جذب المستثمرين رغم انخفاضه

212

هناك  7 ملايين شركة في جميع أنحاء العالم تثق في ” باي بال – Paypal” والتي تقبل الدفع بأكثر من 25 عملة في العالم، ويعتبر سهمها من الأسهم التي نمت وأشتهرت بين المستثمرين منذ الوباء، حيث فضل الجميع الدفع الالكتروني عن الدفع نقدي. فكيف كان أداء السهم في الفترة الماضية؟ وهل مازال السهم جديرا بالاستثمار؟

نبذة عن شركة باي بال

تم تأسيس شركة باى بال عام 2000 باندماج شركتين وهما اكس دوت كوم وشركة كونفينيتى, وفي عام 2002 استطاعت شركة إى باي (eBay) شراء موقع باى بال، وظلت مالكة لها حتى عام 2014 ثم تم إدراجها ضمن شركة تابعة لموقع إيباي،ومقرها الرئيسي يوجد في ولاية كاليفورنيا, وقد تطورت الشركة بشكل كبير مع التطور التكنولوجي المستمر. وتتيح لأي شخص أو شركة إرسال واستقبال المدفوعات عبر الحساب الشخصي أو الموقع الإلكتروني بسهولة وأمان وبتكلفة بسيطة.

لذا تعد “باي بال” الآن الشبكة الرائدة بالنسبة إلى معظم الشركات في العالم؛ إذ إن معظم مواقع المزادات عبر الإنترنت ومواقع التجارة الإلكترونية وشركات السياحة والخدمات وغيرها من الشركات؛ تستخدم هذه الخدمة. ويتم تداول سهم باي بال في بورصة ناسداك بالرمز PYPL.

نظرة على أداء سهم باي بال

 ارتفعت قوة التكنولوجيا المالية بأكثر من 200٪ منذ بداية الوباء وحتى سبتمبر 2021. لكنها انخفضت بعد ذلك وانخفضت معها أسهم باي بال منذ ذلك الحين بنسبة 63٪ في الأشهر الستة الماضية مقابل انخفاض نسبته 1.9٪ في S&P 500. كما انخفض سهم باي بال بنسبة 39٪ في الربع الأول ، وهو منخفض بنسبة 11.5٪ حتى الآن في الربع الثاني.

وقد سجل سهم باي بال أمس انخفاضا غير مبررا، لينخفض بنسبة 6% عند مستويات 96.45 دولار، منخفضا من مستويات 103 دولار في تعاملات أول أمس.

لماذا انخفض سهم باي بال

يمكن أن يُعزى انخفاض سهم Paypal إلى مجموعة متنوعة من العوامل، أبرزها ارتفاع أسعار الفائدة والذي يستمر في الضغط على أسهم شركات التكنولوجيا. كما أنه في الآونة الأخيرة، أثارت الحرب الروسية الأوكرانية والتوقعات المخيبة للآمال لعام 2022 المزيد من المخاوف.

أعلنت أيضا شركة وول مارت أنها عينت جون ريني المدير المالي لشركة Paypal ليحل محل المدير المالي المنتهية ولايته.  وعلى الرغم من أنه ليس من المألوف على الإطلاق أن ينخفض ​​السهم عند مغادرة مسؤول تنفيذي ، ولكن من المهم بالنسبة للمستثمرين أن يأخذوا خطوة إلى الوراء هنا.

لكن بالرغم من ذلك، تظل الآفاق التجارية طويلة الأجل للشركة كما هي، ونتيجة لذلك، هناك فرصة شراء ذهبية للمستثمرين. لذا دعنا ننتقل الآن إلى الأسباب التي تجعل المستثمرين يفكرون في إضافة سهم باي بال إلى محافظهم الاستثمارية.

لماذا يعتبر سهم باي بال جديرا بالاستثمار؟

اشترت DNB 1.1 مليون سهم PayPal في الربع الأول لرفع استثماراتها إلى 1.3 مليون سهم، ويعتقد كثير من المحللين أن سهم باي بال له مستقبل جيد في التداولات والأرباح، ويعود ذلك لثلاثة أسباب:

  • باي بال من أقوى شركات التكنولوجيا المالية

اكتسبت باي بال سمعة طيبة كأكبر مؤسسة مدفوعات آمنة وموثوقة. يتوفر تطبيق Paypal عند 76٪ من أكبر 1500 بائع تجزئة، وهي المحفظة الرقمية الأكثر قبولًا في أمريكا الشمالية وأوروبا.

وفقًا لـ Statista، تتحكم باي بال في أكثر من 50٪ من صناعة برمجيات معالجة الدفع العالمية. تمتلك الشركة 426 مليون حساب نشط، وقد تجاوزت تريليون دولار من إجمالي حجم المدفوعات (TPV) لأول مرة على الإطلاق في عام 2021، حيث ارتفعت بنسبة 33٪ على أساس سنوي لتصل إلى 1.3 تريليون دولار. وفي الواقع، لا توجد علامات على التباطؤ حيث تتوقع الإدارة ما يصل إلى 22٪ في نمو TPV لعام 2022.

  • التوسع المستمر للشركة

 خلال عرض يوم المستثمر في فبراير الماضي، قالت الشركة أن عدد حساباتها النشطة سيتضاعف تقريبًا من 377 مليونًا في عام 2020 إلى 750 مليونًا في عام 2025، وأن إيراداتها ستتضاعف من 21.5 مليار دولار إلى 50 مليار دولار خلال تلك السنوات الخمس.

وعلى الرغم من حجم الشركة الهائل، تواصل الشركة توسيع انتشارها وعملياتها في قطاعات مختلفة. لذا تتمتع Paypal بوضع جيد يجعلها رائدة في السوق في السنوات المقبلة.

  • البيانات المالية للشركة

DES-152_AL_AR_GlobalGas_VPR_970x90

أنهت الشركة عام 2021 بمبيعات بلغت 25.4 مليار دولار و(EPS) بقيمة 4.60 دولارًا أمريكيًا،
مما أدى إلى نمو بنسبة 18٪ و 19٪ سنويًا على التوالي.
كما تواصل الشركة الرائدة في مجال التكنولوجيا المالية التألق على جبهة التدفق النقدي،
حيث نما التدفق النقدي الحر لـ PayPal والنقد من العمليات بنسبة 38٪ و 31٪ في الربع الرابع، على التوالي،
لتصل إلى 1.6 مليار دولار و 1.8 مليار دولار.
بالنظر إلى مركزها النقدي البالغ 5.2 مليار دولار ونسبة الدين إلى حقوق الملكية البالغة 45٪ فقط،
يبدو أن الميزانية العمومية للشركة في حالة ممتازة.

ويتوقع دان شولمان، الرئيس التنفيذي للشركة، أن صناعة المدفوعات الرقمية ستتطور بقيمة 100 تريليون دولار في المستقبل، وهذا يعطي قوة للشركة كونها المستحوذ الأكبر في سوق الفنيتك.

لماذا تخلت باي بال عن التشفير والبلوك تشين؟

قالت Paypal منذ أسبوع مضى أنها تخلت عن فريق الأبحاث المسؤول عن استخدام التشفير والبلوكتشين لأغراض أمنية.
وكانت الشركة قد أحدث ضجة كبيرة في نهاية عام 2020 عندما بدأت بقبول الدفع ببعض العملات الرقمية.
لكن يبدو أن المنصة لم تحقق إيرادات تعوض التكاليف من هذه الخطوة
وذلك رغم التأثير الإيجابي الكبير على سوق الكريبتو.

Previous articleتقسيم سهم شوبيفاي ، وارتفاع متوقع لسعر السهم
Next articleهل كتب إيلون ماسك نهاية سهم تويتر ؟