سهم نتفليكس يفقد أكثر من نصف قيمته في أقل من شهر

203

كان سهم نتفليكس قد ارتفع في بداية كورونا لمستويات قياسية، حيث قضى مئات الملايين من الناس معظم وقتهم في المنزل، وازداد الطلب على الترفيه المنزلي. لكن بعد إعادة فتح الاقتصادات وقضاء وقت أقل المنزل؛ بدأت نتفليكس تواجه انخفاض عدد المشتركين وازياد المنافسين في نفس الوقت وهو ما دفع بالسهم للانخفاض فاقدا أكثر من 50% من قيمته. فإذا كنت من أولئك المستثمرين الذين يفكرون في الاستحواذ على أسهم نتفليكس يمكنك متابعة السطور التالية.

نبذة تعريفية عن شركة نتفليكس

بدأ نشاط نتفليكس عام 1997، وكانت في البداية متخصصة في تأجير وبيع الأقراص المدمجة DVD للأفلام والمسلسلات. ولكن قرر ريد هاستنجز، تأسيس “نتفليكس”، بعدما قرر أحد محلات تأجير الأفلام التابعة لشركة “بلوكباستر”، بفرض غرامة تأخير قدرها 40 دولاراً بسبب تأخيره لإعادة نسخة من فيلم.

وفي عام 2017، أي بعد 20 عاما على تأسيس نتفليكس، أنتجت نحو 21 فيلما، ووصل الرقم إلى 90 فيلما في 2021، وتجاوز عدد المشتركين الـ 200 مليون مستخدم حول العالم.

يتم تداول أسهمها في بورصة ناسداك تحت الرمز NFLX وتبلغ القيمة السوقية للشركة نحو 151.09 مليار دولارا أمريكيا.

نظرة على أداء سهم نتفليكس

كان أداء سعر سهم نتفليكس لعام 2021 جيدًا على أساس فردي، ولكن بالمقارنة مع مؤشر S&P 500 فقد كان الارتفاع ضعيفا، حيث ارتفع سعر سهم نتفليكس في العام الماضي بنسبة 15.2٪، في حين ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 30% في نفس الفترة.

وكان سهم نتفليكس قد وصل إلى أعلى مستوياته في نوفمبر الماضي إلا أنه منذ ذلك التاريخ وحتى نهاية تعاملات أمس انهار سهم الشركة بنحو 50% ليغلق التعاملات عند 340 دولار. ويعني هذا أن القيمة السوقية للشركة خسرت أكثر من 140 مليار دولار في نحو 4 أشهر.

لماذا انخفض سهم نتفليكس؟

لم يكن انخفاض سعر سهم نتفليكس بسبب عارض ولكن بسبب عدة أسباب متراكمة تتمثل في:

  • تباطىء نمو المشتركين

حيث أتت البيانات الفعلية أقل من التوقعات، فمثلا في الربع الرابع المنتهي في ديسمبر، توقعت Netflix أنها ستضيف 8.5 مليون مشترك لكن عدد المشتركين كان أقل بنحو 200 ألف مشترك. وقد تكون هذه علامة على أن إجمالي عدد العملاء بلغ ذروته.

  • زيادة المنافسة

قطاع البث المباشر أصبح مزدحم بالمنافسين في الوقت الحاضر، وكثير منهم يقلل من أسعار الاشتراك عن نتفليكس بشكل كبير. على سبيل المثال؛ الاشتراك في ديزني يكلف 8 دولارات شهريًا بينما أرخص اشتراك في نتفليكس يكلف 10 دولارات شهريًا. علاوة على ذلك، رفعت نتفليكس مؤخرا تكلفة الاشتراك إلى 15.49 دولارًا أمريكيًا من 13.99 دولارًا أمريكيًا في الولايات المتحدة و 16.49 دولارًا كنديًا من 14.99 دولارًا كنديًا في كندا.

وفي الواقع، قد لا تكون البيانات الأقل من المتوقع مثيرة للقلق في حد ذاتها. الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن أسعار معظم خدمات البث المنافسة أقل بكثير من أسعار خدمات نتفليكس، خاصة بعد قيامها برفع أسعار خدمات البث.

  • انخفاض إيرادات الربع الرابع

حيث أبلغت الشركة عن تدفقات نقدية سلبية في الربع الأخير من عام 2021.
وقالت الشركة إنها جذبت 18 مليون مشترك جديد فقط في 2021،
وهو رقم منخفض مقارنة بوتيرة نمو السنوات الماضية.

هل منع البث في روسيا سبب في انخفاض السهم؟

نقلت رويترز عن مجلة (فارايتي) يوم الأربعاء الماضي،
أن شركة نتفليكس قررت تعليق جميع المشاريع وعمليات الاستحواذ المستقبلية في روسيا في ظل غزوها لأوكرانيا. لكن هذا لا يعتبر سببا في انخفاض السهم، وذلك لأن قاعدة المشتركين في روسيا ليست كبيرة ولن تؤثر على
الإيرادات الفصلية بشكل كبير.

وفي الوقت نفسه، أعلنت الشركة عن القيام باستثمارات جديدة لدى إحدى الدول المجاورة لروسيا وهي فنلندا،
حيث تعتزم الاستحواذ على استوديو ألعاب الفيديو الفنلندي “نكست جيمز”،
لتوسيع أنشطتها في قطاع ألعاب الفيديو. وقالت نتفليكس إن قيمة الصفقة تفوق 70 مليون دولار.

هل يمكن أن يرتفع سعر السهم إذا تم تخفيض سعر الاشتراك؟

إذا خفضت Netflix أسعار اشتراكها إلى 8 دولارات شهريًا في محاولة للتنافس مع House of Mouse أو ديزني مثلا، فستكون هذه خطوة كارثية. ستنخفض الإيرادات الفصلية من السوق الأمريكية والكندية من 3.3 مليار دولار إلى 1.8 مليار دولار ، مما يقضي على صافي الأرباح. كما ستتبخر على الفور قدرة الشركة على إنشاء محتوى جديد لجذب الجمهور.

الثيران مازالت تدعم سهم نتفليكس

DES-152_AL_AR_GlobalGas_VPR_970x90

بالنظر إلى نقاط القوة التي تدعم السهم فسنجد أنه اعتبارًا من 31 ديسمبر 2021،
كانت الشركة تضم 222 مليون مشترك، بزيادة قدرها 8.9٪ على أساس سنوي.
وهذا الرقم يكفي لتتويجها كشركة رائدة في صناعة الترفيه.
كما أنه بحلول الربع الرابع من عام 2021، كانت إيرادات الشركة بمعدل تشغيل سنوي قدره 30.8 مليار دولار
وهذا المبلغ كبير بدرجة يجعلها تعيد استثمار مبالغ كبيرة في إضافة محتوى جديد يجذب المشتركين الجدد،
حيث أنفقت 11.8 مليار دولار على إضافات المحتوى في عام 2020 و 17.7 مليار دولار في عام 2021.
وفي السنوات الأخيرة، تمكنت نتفليكس من زيادة هوامش الربح من 2016 إلى 2021 من 4.3٪ إلى 20.9٪.

توقعات سهم نتفليكس

رفع المحلل Michael Pachter من Wedbush توصيته لأسهم نتفليكس البيع إلى الحيادية، لكنه أبقى سعره المستهدف كما هو عند 342 دولارًا للسهم.
ويرى بعض المحللين أن سعر سهم الشركة سيواصل انخفاضه إلى 190 دولارًا،
وهو ما يعني انخفاض محتمل بنسبة 65٪.

وعلى الجانب الآخر، يرى بعض المحللين أن هذا الانخفاض مؤقت،
وأن المستثمرين يجب أن يتقبلوا هذا الوضع لفترة وجيزة حتى يعتاد المشتركين على رفع أسعار الخدمات.
ويتوقع المحللون ارتفاع السهم بنحو 20% خلال العام الجاري.

Previous articleسعر البلاديوم يقفز لأعلى مستوى على الإطلاق
Next articleأسعار عقود القمح على صفيح ساخن منذ اندلاع الحرب