أعلنت شركة نت فلكس الشهيرة التي تتيح الإمكانيية لمتابعي التلفزيون لمشاهدة البرامج التي يفضلونها مقابل اشتراك شهري، أعلنت عن أنها ستطلق مسلسل تلفزيوني قصير للمشاهدين العرب بعنوان “جين” وهو مسلسل إثارة خيالي يتكون من ست حلقات، ويتوقع إطلاقه في عام 2019.

مسلسل “جين” سيتم تصويره في الأردن لصالح شركة نتفلكس

ويتحدث المسلسل عن مجموعة من الشباب الصغار العرب يكتشفون بالصدفة جنياً كانوا قد قاموا بإطلاقه وأتى على شكل صبي يافع، وبعدها يكتشفون أنهم قد فتحوا المجال لظلمات قديمة تهدد العالم، وتجري أحداث المسلسل في مدينة البتراء في الأردن.

وقامت نتفلكس بطلب هذه المسلسل من فريق VFX الذي يقف وراء مسلسل Scandal  (فضيحة) بالإضافة إلى المبدعين المسؤولين عن المسلسلين الدراميين المرشحين لجائزة الأوسكار في هذه الفئة Theeb و Very big shot، ومن ضمن فريق العمل على هذا المسلسل المخرج اللبناني ميرجان بو شعيا والكاتب الأردني باسل غندور.

وتأتي هذه الخطوة ضمن جهود شركة نتفلكس لاجتذاب الجماهير العربية والتحدث عن ثقافتها ضمن مسلسلاتها، حيث تحاول الشركة أن يكون لها حضور أكبر في المنطقة من خلال تعزيز استثماراتها هناك، ومع هذا فإن هذه الجهود لا زالت في بدايتها وهناك الكثير من العمل أمام الشركة.

أداء شركة نتفلكس كان جيداً على مدى السنوات السابقة

وعلى مستوى العالم فإن عدد المشتركين في خدمات نتفلكس هو في ازدياد مستمر، وقد تجاوز 700 مليون شخص في الربع الثاني من عام 2017، وهم من مناطق عديدة مثل الولايات المتحدة والمكسيك والبرازيل والأرجنتين وغيرها، وتملك الشركة تقريباً 72% من حصة السوق وقد ازدادت عائداتها بين عام 2005 و2016 لعشرة أضعاف، وفي عام 2017 كانت عائداتها 11.69 مليار دولار أمريكي، وقد استطاعت الشركة أن تنافس شركات كبيرة مثل HBO  و CBS حيث تقوم بإنتاج العديد من البرامج التي تبثها للمشاهدين  تشمل المسلسلات والأفلام والأفلام الوثائقية، وترشحت برامجها لاستلام 91 جائزة إيمي، كما يعتبر عدد الساعات التي يقضيها المشاهدون أمام الشاشة مؤشراً آخر على نجاح الشركة.

المنافسة التي تتعرض لها شركة نتفلكس

وتتعرض الشركة لمنافسة من قبل شركة أمازون التي تقدم خدمة مشابهة من خلال اشتراك أمازون برايم الذي يتيح خدمة مشاهدة البرامج من خلال بثها على الانترنت بالإضافة إلى خدمات أخرى إضافية يتيحها الاشتراك، على الرغم من ضرورة دفع مبالغ إضافية لمشاهدة البرامج على أمازون برايم حيث أن الخدمة لا تشمل البرامج حديثة الإصدار.

وإن جهود نتفلكس لدخول السوق في الشرق الأوسط ستُعرضها للكثير من المنافسة حيث أن هناك العديد من الشركات التي تقدم خدمات مشابهة، مثل شركة أيفلكس من ماليزيا، وشركة ستارز من دبي والتي تسعى بدورها لعرض المزيد من المسلسلات ذات المحتوى العربي الأصلي باللغة العربية، وتتوقع شركات أبحاث السوق نمو سوق الترفيه وخدمات البث بشكل كبير في المنطقة لغاية عام 2021.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة