الركود ومخاوفه! كيف تستثمر بثقة خلال التقلبات الاقتصادية؟

165

تشير تحليلات الكثير من خبراء السوق إلى ركود محتمل للأسواق والاقتصاد وذلك في ظل ارتفاع معدلات التضخم وانخفاض النواتج المحلية في أغلب دول العالم. لذا قد تتساءل عن كيفية الحفاظ على أموالك في ظل تلك التقلبات الإقتصادية.  في هذا المقال نستعرض أهم الأصول الاستثمارية والقطاعات التي يمكن أن يتجه إليها المستثمرون خلال فترات الركود.

ما هو الركود وكيف يؤثر على الأسعار؟

عادة ما يُعرَّف الركود بأنه فترة يشهد فيها النشاط الاقتصادي تراجعا كبيرا. ويمكن ملاحظة هذا الانخفاض من خلال قياس الناتج المحلي الإجمالي لبلد ما. وخلال فترة الركود، غالبًا ما تضطر الشركات إلى تقليص التوظيف وتسريح جزء من موظفيها. لهذا السبب، غالبًا ما ترتفع البطالة، ويعاني الكثير من الناس من انخفاض الدخل المتاح. لأن الناس يصبح لديهم أموال أقل للإنفاق.

ولأن الانخفاض في الدخل المتاح يؤثر على الأسعار، فإن أسعار الضروريات، مثل المواد الغذائية والمرافق، غالبًا ما تظل كما هي. على النقيض من ذلك، فإن الأشياء التي يتم اعتبارها على أنها احتياجات بدلاً من الاحتياجات، مثل السفر والترفيه، من المرجح أن تصبح أرخص.

ووفقا لهذا التعريف فقد شهدت معظم العالم تراجعا في الناتج المحلي الإجمالي في آخر ربعين من العام الجاري. لذا يتوقع المحللون احتمال حدوث تراجع في الاقتصاد، وبالتالي قد تنخفض أسعار العديد من السلع والخدمات أيضًا.

هل الاستثمار أثناء الركود فكرة صائبة؟

لا يمكن الإجابة على هذا السؤال إجابة قاطعة بنعم أو لا. فخلال فترات الركود قد نجد أن قيم الأسهم تنخفض وبالتالي تضطر للعزوف عن الاستثمار في الأسهم لكن في واقع الأمر، تعتبرالأسهم المنخفضة فرصة رائعة للاستثمار حيث يمكنك الحصول عليها بسعر منخفض. لكن يجب أن تكون تلك الأسهم من القطاعات المرجح ارتفاعها فيما بعد.

لذا يمكن القول أن الاستثمار أثناء فترات الركود فكرة جيدة ولكن في ظل توافر مجموعة من الشروط مثل؛ توافر كمية كافية من النقود الكاش لديك لاستخدامها في أوقات الطواريء، وعدم اللجوء لبيع الأصول إلا بعد مرور سنوات عليها، بحد أدنى خمس سنوات واختيار الأسهم والقطاعات المرشحة للارتفاع كما سنفصل في السطور التالية.

الأصول المرشحة للاستثمار خلال الركود

  • الأسهم الدفاعية وأسهم الأرباح

وهي الأسهم التي لا تتأثربالتقلبات الإقتصادية، مثل أسهم السلع الأساسية وأسهم المرافق العامة. والسبب في عدم تأثر تلك الأسهم بالركود هو أن الناس سيظلوا بحاجة لتناول الطعام واستخدام المنظفات مثلا.

يمكنك أيضا الاستثمار في الأسهم ذات توزيعات الأرباح المستقرة، لأنه حتى في حالة انخفاض سعر سهم الشركة، فقد تستمر في دفع أرباح الأسهم.

  • السندات

تعتبر السندات من الأصول الجيدة لوضع أموالك فيها. لأنه إذا انخفضت أسعار الأسهم بسبب الركود، فقد تنخفض أسعار الفائدة. وهناك علاقة عكسية بين أسعار الفائدة وأسعار السندات، لذا ستنعش أسعار السندات للانتعاش.

  • السلع

مما لا شك فيه أن الذهب وباقي المعادن النفيسة تعتبر من الأصول المثالية  المضادة المقاومة للأزمات والتقلبات الاقتصادية، حيث تعتبر من الملاذات الآمنة التي تحفظ قيمة النقود.

هل تنخفض أسعار المساكن في فترة الركود؟

المنازل هي أحد العناصر التي عادة ما تكون أرخص خلال فترات الركود. في الواقع، في العديد من الأسواق، خاصة تلك التي تكون فيها أسعار المساكن أعلى من المتوسط​​، بدأت الأسعار بالفعل في الانخفاض. ففي سان فرانسيسكو، انخفضت الأسعار بنسبة 8.20٪ عن ذروتها في عام 2022. ويتوقع بعض المحللين أن أسعار المنازل قد تنخفض بنسبة تصل إلى 20٪ في أكثر من 180 سوقًا في الولايات المتحدة.

ما هي القطاعات المقاومة للركود؟

يمكن لبعض الشركات أن تزدهر حتى أثناء عدم اليقين العالمي، حيث أن هناك صناعات لا تتأثر بشدة بالركود. سنقوم بتسليط الضوء على هذه القطاعات وسنذكر بعض الشركات التي قد ترغب في الاستثمار فيها:

أولا: قطاع الرعاية الصحية

ستكون الرعاية الصحية دائمًا ذات أولوية لأنه لا يمكننا تجاهل المرض. ستستمر في زيارة طبيبك وشراء الأدوية الأساسية في حالة الركود. ومن الأسهم التي يجب مراعاتها في قطاع الرعاية الصحية، أسهم فايزر وأسهم جونسون آند جونسون.

ثانيا: قطاع السلع الاستهلاكية الأساسية

بعض المنتجات لها طلب غير مرن إلى حد ما بسبب ضرورتها للبقاء على قيد الحياة.
فعلى سبيل المثال، لا يزال يتعين عليك الحلاقة والعناية بالنظافة الشخصية وتناول الطعام بغض النظر عما يحدث في الاقتصاد.
فالركود سيغير فقط في عادات الإنفاق الاستهلاكي.
فقد يكون لديك قدر أقل من المال لتخصيصه للخروج لتناول العشاء،
لكنك لن تتوقف عن تناول الطعام بشكل عام.

ومن الأسهم التي يمكنك متابعتها أثناء الركود، أسهم بروكتر آند جامبل، وأسهم أمازون.

ثالثا: قطاع المرافق العامة

بغض النظر عن كيفية أداء الاقتصاد، نحتاج جميعنا إلى المرافق.
يجب أن نستمر في دفع تكاليف خدمات الكهرباء والغاز والمياه والنفايات.

رابعا: قطاع البيع بالتجزئة

الجميع يحب الصفقات الجيدة، خاصة أثناء الركود.
هذا هو السبب في أن الشركات التي تقدم خدمات البيع بالتجزئة مثل كارفور تعمل بشكل أفضل خلال الأوقات الاقتصادية الصعبة.
ومن الشركات التي يمكنك الاستثمار فيها، وول مارت وكوستكو.

هل يجب أن تستثمر فقط في القطاعات المقاومة للركود؟

على الرغم من تسليط الضوء في مقالنا هذا على الصناعات المقاومة للركود،
إلا أنه لا يمكننا إنكار أنها لن تضمن النجاح دائمًا،
حيث لا يوجد ما يوضح كيف سيكون رد فعل سوق الأسهم تجاه الركود بشكل عام.

DES-152_AL_AR_GlobalGas_VPR_970x90

الحقيقة هي أنه لا يمكنك أبدًا أن تكون بمعزل تمامًا عن تأثيرات الركود،
حيث أنه أثناء عمليات البيع المكثفة في سوق الأسهم،
تتأثر حتى أفضل الشركات أداءً بذعر المستثمرين.
كل ما يمكنك فعله هو التركيز على الاستثمار في الشركات ذات الأسس المالية القوية مع الحرص على الاستثمار على المدى الطويل.
ويجب أن تتوقع الكثير من تقلبات السوق خلال فترة الركود لأن المستثمرين قد يرغبون في تصفية أصولهم.

الكاش هو الملك خلال فترة الركود

هذه المقولة صحيحة ولا تتعارض أبدا مع ضرورة الحرص على الاستثمار أثناء الركود.
تقول ميشيل جريفيث، مستشارة الثروة في سيتي جلوبال ويلث:
“في فترات الانكماش الاقتصادي، النقد هو الملك”.

قد تقوم بعض الشركات بتخفيض العمالة، مما يعني أنك قد تتعرض لترك وظيفتك.
لذا من الأفضل أن تؤمن نفسك من خلال توفير الاحتياطياتك النقدية الكافية
ولكن يجب توفير تلك الاحتياطات من الدخل الزائد ولا تلجأ لبيع أي أصول.

Previous articleسهم ستاربكس يرتفع بعد الإعلان عن توقعات متفائلة في يوم المستثمر
Next articleالفرنك السويسري يشهد تقلبات بعد رفع المركزي للفائدة، ما الأسباب؟