أعلن موقع إنستغرام للتواصل الاجتماعي مؤخراً أنه سيضيف قسماً مخصصاً لمقاطع الفيديو الطويلة، يحمل اسم “آي جي تي في” ويضم مقاطع فيديو من مشاهير الإنترنت والفنانين وغيرهم.

وأعلن الرئيس التنفيذي للموقع كيفن سيستروم خلال حفل أقيم في سان فرانسيسكو أن القسم الجديد سيبدأ كجزء من تطبيق إنستغرام الذي تجاوز في الآونة الأخيرة مليار مستخدم نشط شهرياً، كما سيكون متاحاً كتطبيق خاص.

ومن المتوقع أن تشعل هذه الخطوة المنافسة بين خدمات البث التي تسعى لتوفير أطول مدة زمنية لمستعمليها، حيث يعكف الموقع لرفع الحد الأقصى لزمن الفيديوهات من دقيقة إلى مدة أقصاها ساعة كاملة.
وبحسب تقريرنشرته جريدة وول ستريت جورنال الأمريكية مؤخراً فإن هذه الميزة الجديدة التي يقدمها إنستغرام ستجعله في منافسة صريحة مع موقع يوتيوب، كما سيجعله وجهةً لعدد كبير من صنّاع المحتوى الذي يقدمون مقاطع فيديو طويلة.

ولكن هل يستطيع موقع إنستغرام المملوك من قبل شركة فيسبوك، أن ينافس موقع يوتيوب الخاص بخدمات الفيديو فيما يتعلق بهذا الخصوص.

هل سيتمكن موقع إنستغرام من الفوز بالمنافسة أمام يوتيوب؟

يعد مجال تطوير خدمات مقاطع الفيديو المصورة ميداناً كبيراً للتنافس بين الشركات، حيث تنفق شركات مثل فيسبوك وألفابت التي تملك يوتيوب وسناب صاحبة السناب شات الكثير من أجل تطوير هذه الخدمات المصورة بالهواتف المحمولة بهدف جذب المستخدمين وشركات الإعلان.

ويعد موقع يوتيوب من أشهر المواقع العالمية المتخصصة في هذا المجال حيث يقدم خدمة عرض مقاطع الفيديو ومشاركتها ومشاهدتها مجاناً، ويعود تاريخ تأسيسه إلى عام 2005، وبحسب الإحصائيات الأخيرة فإن عدد مستخدميه المسجل هو 1.8 مليار مستخدم مسجّل من غير احتساب الأشخاص الذين يشاهدون دون امتلاك حساب.

وقد سجل الموقع 1.5 مليار مستخدم نشط شهرياً منتصف عام 2017، وقد قامت شركة جوجل عام 2006 بشرائه مقابل 1.65 مليار دولار.

ويعد الموقع قبلةً مفضلة للمعلنين، فضلاً عن نجاحاته الأخرى في تحقيق عدد مشاهدات عالية بلغت إحداها خلال هذا العام لعرض بيونسيه المباشر41 مليون مشاهد، وأغنية ديسباسيتو الذي تجاوزت مشاهداته 5مليارات.

هذه الأهمية التي يحظى بها الموقع سيجعل المنافسة ليست بالأمر اليسير أمام تطبيق إنستغرام المجاني برغم امتلاك الأخير لعدد ضخم من المستخدمين بلغ 800 مليون مستخدم سواء من الشباب أو من المشاهير.

موقع يوتيوب ميزات عالية


يتميز موقع يوتيوب بالكثير من الميزات التي جعلته الأفضل بالنسبة للمستخدمين ومنها سهولة استخدامه، وتقديمه للمقاطع عن طريق أدوب فلاش عالية الدقة، فضلاً عن امتلاكه لمجموعةٍ ضخمة من الأشرطة المتنوعة سواء التعليمية أو الترفيهية منها، كما يمكن للمستخدمين من خلاله عرض إبداعاتهم ومشاركتها مع الملايين من الأشخاص، ويمكن من خلاله تحقيق أرباح عالية.
ومن الميزات الأخرى للموقع منعه لتحميل المقاطع التي تحمل حقوق نشر محفوظة من غير إذن صاحبها، بالإضافة إلى الأفلام الإباحية أو المسيئة لشخصيات معينة والأخرى التي تشجع على الإجرام.

وبحسب حديثٍ لسوزان جسيكي الرئيس التنفيذي لشبكة اليوتيوب في حدث براند كاست الخاص بالشركة فقد كشفت عن سير موقع يوتيوب بطريقة صحيحة وتحقيقه للعديد من النجاحات والتغييرات التي تمت إضافتها مثل خيارات YouTube Kids الخاصة بالأطفال لمراقبة مقاطع الفيديو التي يستخدمها الأطفال، وغيرها من الميزات المستقبلية.

موقع إنستغرام مزايا لا تقل أهمية

برغم الميزات التي يتمتع بها موقع يوتيوب إلا أن هذا لا يعني أن تطبيق انستغرام لا يعد منافساً قوياً في هذا المجال، حيث يعد إنستغرام تطبيقاً مفضلاً يلبي أذواق الملايين من الأشخاص، كما يمثل شبكة اجتماعية لمشاركة الصور على مدار العالم ، ويتيح لمستخدميه العديد من الفلاتر التي يمكن استخدامها في تمييز الصور، كما يقدم ميزة نشر الفيديوهات على الصفحة الشخصية الخاصة بالمستخدم، ومؤخراً أصبح التطبيق وجهة مفضلةً لكسب المال حيث يمكن استخدامه لضمان نجاح الأعمال التجارية بشكل أكبر ورفع نسبة المبيعات، وهو ما جعل الآلاف من العلامات التجارية تتواصل مع جمهورها من خلال هذه المنصة التي يكن من خلالها التواصل المباشر وأيضاً الوصول عبرها إلى مستهلكين جدد.
وذكر الموقع أن الفترة الأخيرة قد شهدت الكثير من النقاشات الموسعة بين إنستغرام و صنّاع المحتوى من أجل توسيع المساحة الزمنية المتاحة لهم لرفع الفيديوهات مع إمكانية إطلاق العنان لابتكاراتهم وتقديم محتويات مميزة لهم، وبلغ عدد مستخدمي خدمة الستورز على منصة المحتوى المصور خلال العام الماضي 300 مليون مستخدم شهرياً.

إنستغرام مفتاح البعض للنجاح

يتيح موقع إنستغرام ميزات خاصة جعلته مقصداً للراغبين أكثر بتحقيق النجاح، ومنها إمكانية إضافة روابط شخصية ضمن السيرة أو الصفحة الشخصية يمكن للمستخدم اختيارها بحرية تامة، كما يمكن إجراء التعديلات الضرورية عليها في أي وقت، وهناك أيضاً ميزة الهاشتاغات والبوميرانغ التي تمت إضافتها مؤخراً للموقع وهي ميزة تتيح تسجيل الفيديوهات التي تصل مدتها إلى حدود الثانيتين ويتم تشغيلها وعرضها بشكل بطيء لمدة 6 ثوانٍ متتابعة، وأيضاً يمكن من خلال الموقع القيام بالتسجيل الحي والمباشر وهو ما يفضله رجال الأعمال إلى حدٍ كبير لأنه يجعله قريباً من المتابعين له بشكل أكبر، فضلاً عن إمكانية إعداد استطلاعات للرأي للحصول على آراء المتابعين ووجهات نظرهم ولمعرفة أذواقهم وأفكارهم وبالتالي الانطلاق منها للترويج والتسويق الأفضل.

وتعد ميزة إعداد القصص والعروض الترويجية هي الأفضل لمن يبحث عن طريقة للوصول إلى أعدد أكبر من المتابعين والحصول على تفاعل أكبر معهم.

تجدر الإشارة إلى أن كلاً من موقعي يوتيوب وإنستغرام يقدمان الكثير من الميزات التي تجعل أمر الاختيار بينها صعباً للغاية، ومن أجل الاستفادة من إيجابيات كلاً منها، ينصح بعدم الاستغناء عن أحدهما بل الجمع بين الميزات التي يتمتعان بها بدلاً من المفاضلة بين أحدهما.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة