تُعتبر عملة الإيثيريوم المشفرة  (ethereum)واحدة من أكثر ثلاث عملات رقمية رواجاً اليوم، وقد طُرحت هذه العملة الرقمية المشفرة لأول مرة في العام 2015، وكان سعرها لا يتجاوز الثلاثة دولارات، بينما بلغ سعرها منذ أشهر أكثر من 1000 دولار أميركي، كما وصل حجم السيولة النقدية لهذه العملة إلى حوالي 68 مليار دولار أميركي.

وتعتمد عملة إيثيريوم الرقمية ومنصتها المرافقة على تقنية بلوك تشين بشكل أساسي، وتستخدمها لحفظ السجلات والتحقق من عمليات تحويل العملات. وجاءت الإيثيريوم بشكل رئيسي بهدف جعل منصّتها عبارة عن شبكة دفع تمتلك عملة تداول محددة، يحددها نظام عمل لا مركزي، يعتمد على شبكة عالمية من أجهزة الكومبيوتر، تستخدم عدد من التطبيقات التي تعمل وفق عقود ذكية، تنفذ بشكل مستمر عدد كبير جداً من الأوامر. حيث يمكن لأي شخص في العالم تعدين عملة الإيثيريوم عبر أجهزة كومبيوتر ذات صفات معينة.

وقد تحددت طاقة إنتاج هذه العملة بحوالي 18 مليون إيثيريوم سنوياً، هي الكمية المسموح بإنتاجها، رغم لا محدودية هذا الإنتاج مع مرور الوقت وفقاً لتصميمها الأساسي، وهذه النقطة تبقى منبع تفوّق لعملة الإيثيريوم على نظيرتها الأكثر شهرة ورواجاً عملة البتكوين، التي ستنتهي عمليات إنتاج وحدات جديدة منها في عام 2140، عندما ستصل إلى 21 مليون قطعة هي طاقة إنتاجها النهائية.

محفظة  ethereum الإيثيريوم  المشفرة

تقدم العديد من المواقع الإلكترونية خدمة إنشاء محفظة إيثيريوم، لكن ما يعيب هذه المحافظ هو حداثة المواقع الإلكترونية التي تقدمها، وبالتالي قابليتها للتعرض إلى اختراق أو مشاكل تقنية تكون أكبر، لهذا فمن المستحسن إنشاء المحفظة الرسمية للإيثيريوم، والتي يمكن العمل من خلالها، مع تقديم عمولة محددة بحسب سرعة التحويل.


وتُعتبر المحفظة الرسمية للإيثيريوم من أكبر المحافظ الخاصة بهذه العملة، إلا أنّها بالمقابل الأكثر أماناً في هذا المجال، ولكن يبقى على المستخدم في المقابل أن يتّخذ إجراءات الأمان الخاصة به للحرص على عدم ضياع المعلومات الخاصة به، في الحالات القصوى واحتمال تعرض الموقع الرسمي لعمليات تلاعب وغش أو اختراق، لذا من المستحسن وضع المحفظة على قرص صلب للتخزين الخارجي، واستخدامه فقط عند عمليات نقل وإرسال واستقبال عملات الإيثيريوم من منصّة التداول.

ويمكن الحصول عليها من الموقع الرسمي لشركة إيثيريوم، الذي يعرّف هذه المحفظة الذكية بأنها بوابة حديثة إلى التطبيقات اللامركزية على قاعدة بلوك تشين الخاصة بالإيثيريوم، والتي تسمح للمستخدم بحفظ وتأمين عملة الإيثيريوم وغيرها من الأصول الرقمية المبنية على أسس الإيثيريوم، فضلاً عن كتابة، نشر واستخدام العقود الذكية أيضاً.

تعدين عملة الإيثيريوم

يحتاج تعدين هذه العملة إلى جهاز كومبيوتر بصفات خاصة عالية المواصفات أهمها كرت الشاشة الذي يجب أن يكون من نمط XFX R380X، يتم تحميل محفظة الإيثيريوم الرسمية إليه، ومن ثم تحميل لجميع كتل بلوك تشين الخاصة بهذه العملة. ومن المفضل الاحتفاظ بهذه المحفظة على قرص C على الجهاز، وعلى قرص تخزين خارجي “هارد ديسك” لضمان عدم ضياع المعلومات أو فقدانها إضافة إلى أمانها.

بعد عمل حساب خاص للمستخدم على المحفظة وفي البرنامج، ستحصل بعد ذلك على رقم المحفظة الخاصة بك. بعد ذلك يأتي دور تحميل برنامج التعدين ethminer-0.9.41-genoil-1.0.8.zip.

بعد التحميل يجب فك ضغط البرنامج، يتم بعد ذلك تفعيل العمل Worker، ومن ثم الذهاب إلى ملف اسمه Start.bat لاستبدال رقم المحفظة برقم المحفظة الخاصة بك، ومن ثم تشغيل هذا الملف، لتبدأ عملية التعدين بعد التهيئة، التي ستأخذ حوالي 5 دقائق من الوقت فقط.

وللتأكد من أن عملية التعدين تجري على مايرام، تقدم الشركة رابط مخصص تقوم بالدخول عليه ومن ثم استبدل عنوان محفظتك بالأحرف والرموز التي تلي miners/. حيث ستجد كل تفاصيل عملية التعدين الخاصة بك.

ولا ننسى أن نشير إلى أنّه من الممكن جني المال من عملة إيثيريوم باستخدام طرق أخرى، إحداها شراء هذه العملة مباشرة من خلال شركات وسيطة، أو عبر استخدام عقود مقابل الفروقات CFDs عبر شركات وسيطة مثل شركة ألفكسو، التي تتيح لك فرصة الحصول على هامش التغيير الحاصل على سعر هذه العملات بشكل فوري، سواء كان ربحاً أو خسارة، وذلك عبر شراء هذه العقود بواحدة من العملات الحقيقية كالدولار الأميركي أو اليورو.

سعر عملة الإيثيريوم

تتصدر العملات الرقمية حديث الأسواق المالية اليوم، وذلك بسبب المنافسة الشرسة بين هذه العملات على أنواعها وميزاتها، وازدهار أسعار كل منها على حدة بشكل سريع رغم هذه المنافسة.

بالنسبة لعملة إيثيريوم، فبعد حوالي عامين من أول طرح لها، حققت خلال العام 2017 زيادة بنسبة 5000% على قيمتها، لتصبح قيمتها الإجمالية في سوق العملات حوالي 40 مليار دولار.

وقد برزت هذه العملة إلى منافسة العملة الأكثر شهرة ورواجاً في هذا المجال “بتكوين”، بعد أن رفضت عدة أسواق مالية أميركية أن تُنشىء صناديق استثمارية لتداول بتكوين، ما وجّه أنظار المستثمرين إلى شراء الإيثيريوم عوضاً عنها.

وتُقسّم كل واحدة من عملات الإيثيريوم إلى وحدات رقمية أصغر، على غرار العملات العادية، وتُسمى هذه الوحدات باسم جوي الذي تقدر قيمته بـ 0.00000001 من الإيثيريوم. تنتج هذه العملات عن نظام العمل اللامركزي للإثيريوم، وفقاً لعمليات العرض والطلب، التي تُحدد سعر هذه العملة، تبعاً لعدد الأشخاص الذي يتداولونها أو يقبلون الاعتراف بها، وهذا الأمر الذي تحظى به عملة الإثيريوم بشكل جيد، فقد تم الاعتراف بها فعلياً من قبل العديد من المؤسسات النقدية الهامة على مستوى العالم مثل بنك جي بي مورغان، إضافة إلى اعتراف شركات التكنولوجيا الكبرى مثل مايكروسوفت وإنتل.

ورغم تراجعها من المركز الثالث بين العملات الرقمية أخيراً، لصالح عملة الريبل من حيث حجم السوق الإجمالي، إلا أنّ عملة الإيثيريوم لا تزال تحوز على اهتمام عالمي كبير ومتصاعد نظراً لحداثتها وميّزاتها التي تجعل توقعات المحللين تجاهها متفائلة أكثر يوماً بعد يوم.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة