الجنيه الاسترليني يستمر بتراجعاته أمام الدولار

119

سجل سعر الجنيه الإسترليني، تراجعاً مقابل الدولار الأمريكي في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون اجتماع البنك المركزي الأوروبي وبيانات أمريكية للتعرف على توقعات السياسات. فما هي أسباب تراجع الجنيه الاسترليني وماهي أسباب ارتفاع الدولار؟ وكيف يتوقع المحللون أداء الزوج في الربع الأخير من العام الحالي.

نظرة على أداء الجنيه الاسترليني مقابل دولار

انخفض الجنيه الاسترليني يوم الاثنين الماضي واستمر في تراجعه أمس، ليرتد من أعلى مستوياته في حوالي شهر أمام الدولار،  فقد كانت العملة البريطانية مرتفعة يوم الجمعة الماضية أمام الدولار بعد بيانات أظهرت أن الولايات المتحدة أوجدت عددا من الوظائف أقل من المتوقع في أغسطس. لكن التحركات التالية كانت غير مستقرة، مما أدى لانخفاض الجنيه الاسترليني.

 وعلى صعيد التداولات، قفز سعر زوج العملات الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي إلى 1.3892 يوم الجمعة وكان هذا أعلى سعر للزوج منذ 9 أغسطس، إلا أن الجنيه الإسترليني انخفض أمام الدولار الأمريكي يوم الأثنين الماضي بنسبة 0.2% إلى 1.3832. كما انخفض أمس الثلاثاء، بنسبة 0.2% إلى 1.37 دولار.

AL_AR_Playbook2021_970x250

أسباب انخفاض الجنيه الاسترليني مقابل الدولار

يمكن تحليل أسباب انخفاض زوج الاسترليني مقابل الدولار إلى أسباب تتعلق بانخفاض الجنيه الاسترليني وأسباب أخرى تتعلق بارتفاع الدولار الأمريكي ، ونقوم بسردها كالآتي:

أولا: أسباب انخفاض الجنيه الاسترليني

لقد انخفض الجنيه الاسترليني بعد ما أظهر مؤشر مديري الشراء بقطاع التشييد، الذي تصدره مؤسسة آي اتش اس ماركت،
أن التشييد في المملكة المتحدة نما الشهر الماضي بأضعف وتيرة منذ موجة الإغلاقات في أوائل 2021،
متضررا من نقص حاد في إمدادات البناء

كما ظهرت مؤشرات تدل على تباطؤ النمو الاقتصادي بعد تعاف قوي أثاره توزيع سريع للقاحات كوفيد-19 في المملكة المتحدة في وقت سابق هذا العام،
وظهر التراجع في النمو تحت تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ومشاكل في سلاسل الإمداد العالمية
وقواعد العزل العام المرتبطة بالجائحة.

اقرأ أيضًا: الإمارات ومسبار الأمل، قصة نجاح

ثانيا: أسباب ارتفاع الدولار الأمريكي

ارتفع الدولار الأمريكى ماحيا جميع الخسائر التي تكبدها بعد تقرير الوظائف الأمريكية الضعيف الأسبوع الماضي،
كما ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 1.06% هذا الأسبوع، وذلك للعوامل التالية:

  • ازدياد الطلب على الملاذات الآمنة

حيث زاد الطلب على أصول الملاذ الآمن بسبب انتشار متحور دلتا الى جانب التوترات الجيوسياسية في أفغانستان. وبالتالي بدأ المستثمرون في البحث مرة أخرى عن الملاذات الآمنة مثل الدولار.

  • ارتفاع أسعار المنازل

حيث أصدرت المملكة المتحدة مؤخرًا تقرير مؤشر أسعار المنازل في هاليفاكس لشهر أغسطس والذي أشار إلى أن أسعار المنازل ارتفعت بنسبة 0.7٪ على أساس شهري.

  • ارتفاع عوائد السندات

حيث تمكن عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات مؤخرًا من الاستقرار فوق المتوسط ​​المتحرك لـ50 EMA عند 1.33٪ ويتجه نحو المستويات المرتفعة الأخيرة عند 1.375٪.و في حالة وصول عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات لهذا المستوى، فقد يحصل الدولار الأمريكي على مزيد من الدعم.

ويجدر الإشار إلى أنه تم إغلاق الأسواق الأمريكية لقضاء عطلة ، مما ساهم في انخفاض أحجام التداول. كما عزا كينيث بروكس، محلل استراتيجي في سوق العملات الأجنبية في بنك سوسيتيه جنرال، ارتفاع الدولار إلى جني الأرباح من اليورو والعملات الأخرى قبل اجتماعات سياسة البنك المركزي هذا الأسبوع.

لماذا انخفض الدولار الأمريكي الأيام الماضية؟

تراجع مؤشر الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية خلال الأسبوع الماضي، وذلك فور بدء خطاب محافظ الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، الذي افتقر إلى أي توضيح بشأن برنامج مشتريات الأصول، وموعد البدء في تقليص المشتريات.

كان ذلك مخالفا لما صدر عن معظم أعضاء البنك الفيدرالي الأمريكي خلال الأسبوع الماضي، وبالتالي فاجيء الأسواق وكان سببا في الهبوط المشهود.

توقعات زوج الاسترليني دولار في شهر أكتوبر

خلال الأسبوع الجاري، يترقب الدولار الأمريكي صدور بيانات أسعار المنتجين في الولايات المتحدة خلال أغسطس الماضي، والتي سيكون لها تأثير ملحوظ على تحركات الدولار الأمريكي حيث تعد أحد المؤشرات على بيانات التضخم في البلاد. ومن المقرر أن يسبق تلك البيانات، صدور بيانات إعانات البطالة الأمريكية غدا الخميس، وسط توقعات بأن تأتي بيانات مؤشر إعانات البطالة أعلى من القراءة الأخيرة للمؤشر.

من المتوقع أن يصل الزوج في نهاية سبتمبر 2021عند 1.388 دولار. بحد أقصى 1.414 دولار ،
وبانخفاض عند الحد الأدنى 1.357 دولار.
وفي خلال شهر أكتوبر، من المتوقع أن يصل الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي إلى 1.393 دولار،
بنسبة تغير 0.4 ٪. وذلك وفقا لتوقعات المحللين.

أسعار العملات الأجنبية أمام الدولار

5_1_SEO

استقر سعر العملة الأوروبية الموحدة “اليورو” عند 0.8425 مقابل الدولار،
وجرى تداول العملة اليابانية “الين” عند 109.8900دولار.
وجرى تداول الفرنك السويسري عند 0.9150 دولار،
واستقر سعر الدولار الأسترالي عند  1.3483 دولار،
وبلغ سعر الدولار النيوزيلندي 1.4055 دولار.

وبلغ سعر الدولار الكندي 1.2547 دولار ،
فيما وصلت الكرونة النرويجية إلى 8.6520 د دولار،
واليوان الصيني إلى 6.4579 دولار.

Previous articleالعملات الرقمية.. بيتكوين فوق 47 ألف دولار ودوجكوين تقفز 13%