أسعار العملات الرقمية تتراجع مع ظهور المتحور الجديد

142

سجلت عملة البيتكوين الرقمية تراجعا بأكثر من 20 في المائة من قيمتها، وسط تراجع كبير في أسعار العملات الرقمية بوجه عام، فما هي أسباب هذا التراجع؟ وما توقعات العام المقبل؟

نظرة على أسعار العملات الرقمية

بلغ إجمالي حجم تداول العملات الرقمية خلال الـ 24 ساعة الماضية 121.58 مليار دولار، بانخفاض كبير بنسبة 40.16 في المائة. كما انخفضت القيمة السوقية العالمية للعملات المشفرة بنسبة 1.07 في المائة خلال الـ 24 ساعة الماضية لتصل إلى 2.27 تريليون دولار.

أما بالنسبة للعملات المشفرة الرئيسية على مستوى العالم، فقد انخفضت عملة البيتكوين بنسبة 0.53 في المائة بينما ارتفعت إيثريوم إلى 4141.51 دولارًا بنسبة 0.55 في المائة. كما انخفضت عملة بينانس  إلى 545.71 دولار بنحو 3.11٪. وانخفضت عملة سولانا  بنسبة 1.55 في المائة، وانخفض كاردانو إلى 1.37 دولار بنسبة 1.85 في المائة، كما تضاءل سعر لايتكوين إلى 153.51 دولارًا بنسبة 4.99 في المائة على مدار الـ 24 ساعة الماضية.

أسباب انخفاض أسعار العملات الرقمية

تتسم العملات الرقمية بأنها متقلبة بشدة، لذا تصنف بأنها من المشتقات المالية الخطرة، فغالباً ما يرتفع سعرها أو ينخفض بدرجة كبيرة دون وجود سبب واضح أو مفهوم وهو ما يعرف بالمضاربة. لكن، هناك عدة عوامل مهمة وواضحة وهي من الأسباب القوية لانهيار سعر العملات الرقمية في الأيام الأخيرة:

  • رغبة المستثمرين في التخلص من المخاطر

في نهاية كل عام، عادة ما يتجه المستثمرون إلى تصفية أصولهم الاستثمارية استعداداً للعام القادم. وغالبا ما يتخلص هؤلاء المستثمرون من المخاطر العالية، وبالطبع تأتي العملات الرقمية ضمن تلك الأصول  التي يتم التخلص منها. وبالتالي نتيجة لعمليات البيع الهائلة تنهار أسعار العملات الرقمية.

وعلى الجانب الآخر يتجه مستثمرون آخرون تلك لشراء ما تم التخلص منه وهوي سعره. وهذا ما حدث يوم الأحد، حيث عاود سعر البيتكوين الارتفاع مع عملية شراء كبيرة من دولة السلفادور.

  • المتحور الجديد

حيث ساد جو من عدم اليقين حول رد فعل العالم على المتحور الجديد “أوميكرون”، وما إذا كانت دول العالم مقبلة على إغلاق اقتصادي واسع ولفترة طويلة، أم أن الإجراءات الاحترازية المفروضة حاليا ستكون كافية ومؤقتة. يضاف إلى ذلك استمرار معدلات التضخم في الارتفاع بقوة، ما يعني يطرح على الساحة احتمال تسريع البنوك المركزية في خطوات تشديد السياسة النقدية بما يتضمن رفع سعر الفائدة.

كل هذا جعل المستثمرون يلجأوون في الأسبوع الماضي إلى التخلص من الأصول والمشتقات عالية المخاطر، لذا شهدت العملات الرقمية مضاربات قوية، حيث لجأ المستثمرون إلى الملاذات الآمنة كالذهب وغيره.

  • إجراءات التقنين

فقد ظهرت أنباء بأن الهند ستقوم بحظر العملات المشفرة مما أدى لانخفاض أسعارها.  لكن أوضحت الحكومة فيما بعد أنها لا تتطلع إلى حظر العملات المشفرة، ولكن لتنظيمها على أنها “أصول”.

وبحسب ما ورد، ستخضع جميع بورصات العملات المشفرة الهندية لسلطة مجلس الأوراق المالية والبورصات الهندي (SEBI). بالإضافة إلى ذلك، لن يُسمح للمواطنين بعد الآن بالاحتفاظ بأصولهم المشفرة في البورصات الأجنبية أو في محافظ خاصة.

وفي سبتمبر الماضي؛ أعلن بنك الشعب الصيني أن معاملات مشتقات العملة الافتراضية كلها أنشطة مالية غير قانونية وهي محظورة تماما.

  • عقود المضاربات

قالت نويلا أتشيسون من شركة “جينيسيس غلوبال تريدنغ” أن هناك عمليات بيع كبيرة لعقود مضاربات ساهمت في انهيار سعر العملات الرقمية. وعقود المضاربات هي تلك التي تسمح فيها شركات تداول العملات الرقمية مثل شركة “بينانس” للمضاربين على تلك العملات الرقمية بالمضاربة بعقود باهظة لكن باستثمار قليل جداً. وتسمى تلك المضاربات بالعقود المستقبلية المميزة.

توقعات أسعار العملات الرقمية

تشير التوقعات إلى أن سعر البتكوين يمكن أن يصل إلى 80 ألف دولار بحلول النصف الأول من العام المقبل، في حين قد تصل عملة الإيثريوم إلى ما يقارب 6 آلاف دولار.ومن المتوقع أن يرتفع أسعار عملات مثل شيبا إينو وكارادانو وسولانا.

وبالنظر إلى الارتفاع الملاحظ في أسعار العملات الرقمية في غضون شهر ونصف، فإن رأسمال سوق العملات الرقمية قد يتراوح في العام المقبل بين 3.5 و3.7 تريليونات دولار وهو الآن لا يتعدى 3 تريليونات دولار،

DES-152_AL_AR_GlobalGas_VPR_970x90

كما أن انتشار تعميم ألعاب “إن إف تي” سيساعد في الحفاظ على نمو سوق العملات الرقمية. ليس هذا فقط بل يمكن أن يرتفع عدد مستخدمي العملات الرقمية من 200 مليون حاليا إلى مليار مستخدم.

مخاطر تداول العملات الرقمية

هناك عدد من العوامل التي قد تحول دون ارتفاع أسعار العملات الرقمية خاصة في ظل معارضة عدد من الدول تدفق أموالها إلى الأصول الرقمية كونها غير خاضعة لسيطرتها، ومن المخاطر الأخرى المطروحة التقلب الكبير لسعر العملات من دون أسباب منطقية ، فضلاً عن افتقارها للقيمة الجوهرية.

لذا ننصح بضرورة متابعة منصات تداول العملات الرقمية،
وضرورة تنويع المحفظة الاستثمارية،
كما يجب التركيز على الأصول الرقمية الموثوقة.

Previous articleسهم تويتر يقفز مع تنحي جاك دورسي عن منصب الرئيس التنفيذي
Next articleلماذا ارتفعت وتيرة بيع الأسهم من قبل الرؤساء التنفيذيين هذا العام؟