أعلنت مصادر رسمية في المملكة المتحدة عن تفاصيل حفل الزفاف الملكي الذي بدأ عده التنازلي بين حفيد الملكة الأمير هاري تشارلز والممثلة الأمريكية ميغان ماركل، حيث سيقام في التاسع عشر من شهر أيار في كنيسة سانت جورج في قلعة وندسور غرب لندن، يليه حفل استقبال في مقر الملكة إليزابيث غرب العاصمة لندن.

ومن المقرر أن يحمل هذا الزفاف الملكي معه خروجاً عمّا هومألوف في تقاليد العائلة المالكة البريطانية، ومنها أنه سيكون في يوم السبت وهو ما يخالف التقاليد الملكية التي تقتضي الزواج خلال أيام الأسبوع، كما سيقام الحفل في وقت الظهيرة في الساعة الثانية عشر ظهراً، وسيظهر الأمير وخطيبته بعد حفل الزفاف وللمرة الأولى كزوجين في عربةٍ تسير لمسافة نحو ميلين لينتهي هذا الموكب القصير في قلعة وندسور التي تعد منزل الملوك والملكات البريطانيين منذ مئات السنين.

ويحظى حفل الزفاف الملكي البريطاني باهتمام عالمي كبير، وليس على صعيد بريطانيا فحسب، لذلك من المتوقع أن يجتذب أعداداً ضخمةً من الحضور كما كان حال الزفاف الملكي للأمير وليم الشقيق الأكبر لهاري على كيت ميدلتون عام 2011، حيث تابعه حوالي ملياري شخص حول العالم.

ماهي التحضيرات التي تجري بشأن الزفاف الملكي البريطاني؟

تجري التحضيرات الخاصة بزفاف الأمير هاري والممثلة الأمريكية ميغان منذ أشهر طويلة، حيث شملت كلاً من حفلات الموسيقى وقالب الكيك والحفل الديني ومراسم الاستقبال والورود وغيرها.

وسيجري عقد الزواج عميد ويندسور ورئيس أساقفة كانتربري جاستن ويلبي، ومن المقرر أن يلي مراسم الزواج داخل الكنيسة انطلاق للزوجين في مركبةٍ تجرّها الخيول لتطوف بهما عبر الشارع الرئيسي في ويندسور ثم العودة عن طريق لوتغ ووك وصولاً إلى القلعة، كما سيتم استقبال الضيوف ضمن حفل خاص الأول بمشاركة الملكة إليزابيث الثانية وبحضور 800 شخصاً، وحفل ثان بمشاركة الأمير تشارلز وبحضور 200 شخص.

أما عن الموسيقى فقد أولى العروسان هاري وميغان اهتماماً بالغاً في اختيار الترانيم والأغاني الجماعية التي ستقيم الحفل، كما أن جوقة إنجيلية وعازف تشيلو شاب سيشاركان في تقديم الموسيقى،

وأيضاً ستكون جوقة “ذا كينجدوم كوير” وقائدتها كارين جيبسون ممن سيشاركون في إحياء مراسم الحفل، بالإضافة إلى عازف التشيلو شيكو كاناه ميسون الفائز بجائزة بي بي سي للموسيقيين الشبان عام 2016 بعد أن شاهده هاري وهو يعزف في حفلٍ خيري العام الماضي.

كعكة الزفاف الملكي البريطاني

أما فيما يتعلق بكعكة الزفاف الملكي فقد تم انتقاء الشيف بعناية من قبل العروسين، حيث اختار الأمير هاري الخبازة الأمريكية الأصل والمقيمة في لندن والكاتبة في مجال الطهي “كلير بتاك” لصنع كعكة زفافهما وستكون هذه الكعكة بنكهةٍ جديدةٍ مختلفة عما هو معتاد في حفلات العائلة المالكة التي تكون عادةً من الفواكه المجففة، بينما ستكون الكعكة القادمة بحلةٍ ربيعية مصنوعة بالليمون وزهور إلدرفلورومغطاة بكريمة الزبدة، ومزينة بالزهور الطبيعية.

 

الزفاف الملكي 2018 كسر للتقاليد البريطانية

لايعد توقيت الزفاف الملكي 2018 التغيير الوحيد في التقاليد البريطانية المتعلقة بحفلات الزفاف، بل سيكون هناك الكثير من التفاصيل والتغيرات التي تعكس الطبيعة الشخصية لكل من الأمير هاري والممثلة ميغان ماركل حيث وعد العروسان بحفل استثنائي مليء بالبهجة والمرح، كما ستقوم ميغان خلال الحفل بإلقاء كلمة ممثلة عن عائلتها، بدلاً من والدها الذي تقاطعه من سنوات ولا تريد له حضور الزفاف، وبهذا تكون ميغان أول عروس تلقي خطبةً في حفل زفاف ملكي بريطاني.

كما لفتت ميغان سابقاً إلى عدم رغبتها بأن يمسك والدها بيدها خلال مراسم الزفاف، وفضلت لذلك يد أمها أن توصلها  إلى عريسها. وبحسب صحيفة التيلغراف البريطانية فإن هذا الخطاب سيحمل النكات الطريفة وسمتدح به زوجها وستتوجه فيها بالشكر للملكة إليزابيث الثانية ولكل من دعم علاقتها وارتباطها بالأميرالبريطاني الشاب.

المدعوون إلى حفل الزفاف الملكي البريطاني 2018

ذكرت المصادر الرسمية البريطانية، التي غادرت الاتحاد الأوروبي، أن حفل الزفاف الملكي سيشهد حضور 2640 شخصاً، وقد وجهت الدعوات للحضور خلال شهر آذار مارس الماضي، ومن بين الأسماء المدعوة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، رئيس الوزراء الكندي وحكومة الكومنولث جوستين ترودو، والمغني البريطاني السير إلتون جون، الممثل الكندي باتريك جيه آدامز، بطلة التنس العالمية سيرينا وليامز، المغنية البريطانية آديل، المغني جيمس بلنت، مستشار ومدير شركات هوسو ماركوس أندرسون، وهو الصديق المشترك للعروسين،الممثلة سارة رافيرتي، عارضة الأزياء سوكي ووتر هاوس، رجل الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون، الممثل ويندل بيرس، المذيعة التلفزيونية ناتالي بينكهام، ديفيد بيكهام وزوجته فيكتوريا، الممثلة الأسترالية مارغوت روبي، والممثلة كارا سانتانا، وجينا توريس، وبيبا ميدلتون شقيقة كيت ميدلتون، والممثلة الهندية بركانا شوبرا، ومصممة الأزياء البحرينية ميشا نونون، وأيضاً الرئيس الأمريكي باراك وميشيل أوباما ودونالد ترمب.

يذكر أن خطبة الأمير هاري (33عاماً) و الممثلة الأمريكية ميغان ماركل (36عاماً) الرسمية كانت في الأول من كانون الأول ديسمبر من عام 2017 الماضي، وقدمت هذه الخطبة شيئاً مختلفاً عن تقاليد العائلة المالكة، لأن ميغان ماركل أمريكية الأصل ومطلقة من المنتج ترافور أنجليسون بعد عامين من الزواج.
أما سبب لقائها بالأمير هاري، فهو يعود لاهتمام ميغان بالأعمال الخيرية حيث قاما بجولةٍ في إفريقيا، وكان اللقاء الأول خلال دورة ألعاب إنفيكتوس الرياضية التي ينظمها الأميرهاري للجنود السابقين الذي تعرضوا للإعاقة والإصابة أثناء الحروب، إلا أن ميغان لن تحصل على لقب أميرة بل ستحمل لقب صاحبة السمو الملكي لأنها ليست على قرابة دموية بالعائلة الملكية.
لابد أن الزفاف الملكي 2018 سيعود بذاكرة الجماهير إلى 2011 حيث كان زفاف الأمير وليم والأميرة كيت ميدلتون، وذلك للمقارنة بين الحدثين المهمين في تاريخ بريطانيا.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة