العملات الرقمية.. بيتكوين فوق 47 ألف دولار ودوجكوين تقفز 13%

83

لم تفوت العملات الرقمية التي عانت طويلًا من ضغوط المركزيين والمنظمين في الولايات المتحدة الأمريكية والصين وغيرها، فرصة الاستفادة من أي انتصار حتى وإن كان مؤقتا.
فبعد تعطيل تمرير تعديل قانون فرض ضرائب إضافية على العاملين في قطاع التشفير، اغتنمت العملات الرقمية الفرصة بقيادة البتكوين التي ارتفعت أعلى مستويات 47 ألف دولار.

 سوق العملات الرقمية يشهد انتشارا واسعا في عام واحد

قبل عام واحد؛ كان هناك حوالي 6 آلاف عملة رقمية مُدرجة على منصة “كوين ماركت كاب” (CoinMarketCap) ، أما اليوم فوصل عددها إلى 11 ألفًا و145 عملة.
وقد ارتفعت قيمتها السوقية الإجمالية من 330 مليار دولار إلى 1.6 تريليون دولار في الوقت الحالي أي ما يعادل تقريبا الناتج المحلي الإجمالي الاسمي لكندا.
وتعد المؤسسات مسؤولة عن 63% من تداول العملات الرقمية، بعد أن كانت هذه النسبة في حدود 10% في عام 2017.

وقالت مجلة “الإيكونوميست” (The Economist) البريطانية إن أصحاب العملات المشفرة أصبحوا أكثر تطورا وثراء أيضًا”.

AL_AR_Playbook2021_970x250

هل نجح توسع العملات الرقمية في الحد من تقلباتها؟

للأسف هذا النضج الذي شهدته سوق العملات الرقمية قد فشل في الحد من التقلبات الشديدة في الأسعار،
فقد شاهدنا تراجع قيمة البتكوين من 64 ألف دولار في أبريل الماضي إلى 30 ألف دولار في مايو الماضي.

واليوم، يتأرجح سعرها في حدود 40 ألف دولار، بعد أن انخفض إلى 29 ألف دولار في 29 يوليو الماضي.

نظرة على أداء العملات الرقمية 

ارتفعت أسعار أغلب العملات الرقمية، الإثنين 16 أغسطس 2021، خلال تداولات قوية وسط إقبال على أصول المخاطر بعد تراجع الدولار.
وتلونت أغلب العملات الرقمية المشفرة باللون الأخضر، خلال مستهل تعاملات اليوم، حيث قفزت بيتكوين (العملة الرقمية الأشهر في العالم) بنحو 2.91%، لتسجل نحو 47,243.08 دولار.
فيما قفزت عملة دوجكوين DOGE بنسبة 13.88%. وزادت سعر عملة إيثريوم ETH بنسبة 3.20% إلى 3278.31 دولار.

وصعدت عملة ريبل XRP بنسبة 0.92% لتصل إلى 1.28 دولار. وارتفعت عملة لايتكوين  LTC خلال التعاملات بنسبة 3.94% إلى 185.73 دولار.

ما هي محفزات صعود العملات الرقمية؟

شهد سوق العملات الرقمية العديد من المحفزات خلال الأيام القليلة الماضية؛ حيث كشفت شركة الدفع الرقمي المدعومة من Goldman Sachs رسميًا عن خططها لتصبح بنكًا وطنيًا للعملة الرقمية باحتياطي كامل في الولايات المتحدة.

كما عزز أيضا من صعود السوق تسارع وتيرة القبول المؤسسي للعملات المشفة وتبني سياسة رقمنة العملات لدى الحكومات بشكل رسمي،
حيث انضمت جامايكا منذ ساعات إلى ركب الدول التي تعتمد عملة رقمية.

ويخطط بنك جامايكا لإصدار حوالي 1.5 مليون دولار من العملة الرقمية للبنك المركزي كجزء من برنامج تجريبي ينتهي في ديسمبر.

فيما يعزي محللون عودة العملات الرقمية للارتفاع في الفترة الأخيرة، إلى تصريحات رئيس شركة تسلا، إيلون ماسك،
بخصوص انفتاح الشركة على قبول عملة “البيتكوين” للدفع. فضلاً عما يدور من تكهنات حول احتمالية دخول أمازون في القطاع.

هل يستمر ارتفاع العملات الرقمية ؟

في الواقع، إن مرجعيات سوق العملات الرسمية مرتبطة بعدة عوامل، من بينها الأداء الاقتصادي للدولة صاحبة العملة.
وكذا مرجعيات سوق النفط، الذي يتحدد سعره بناءً على منظمة الأوبك وحجم العرض والطلب سواء بالزيادة أو النقصان.
لكن الوضع مختلف في سوق العملات الرقمية التي تتفاقم فيها عملية المضاربة وعادة ما يكون المشجعين لارتفاعاتها والترويج لها أنها آمنة هم المضاربون أنفسهم.

كما أن نسبة المخاطرة المرتفعة في تلك العملات تأتي أيضاً من إمكانية تدخل العنصر البشري بصورة مباشرة فيها، سواء بالتحويلات أو الأنشطة والعمليات غير المقننة دولياً، وهو ما يفسر تراجعاتها ثم ارتفاعاتها المفاجئة.

علاوة على تأثير المواقف الرسمية من العملات الرقمية، ومن بينها الموقف الصيني، في ظل إخطار بكين في وقت سابق المؤسسات المالية وشركات المدفوعات بحظر تقديم خدمات العملات المشفرة للعملاء.
هذه المواقف من شأنها تضييق الخناق على العملات المشفرة، والتأثير على وضعها ومستقبلها.

ماذا سيحدث إذا انهارت أسعار العملات الرقمية ؟

إن انهيار الأسعار يمكن أن يضر باقتصاد العملة الرقمية، إذ سيكون لمعدني البتكوين حافز أقل للمواصلة، مما يؤدي إلى توقف عملية عرض العملات.

ومن المحتمل أن يتخلص المستثمرون أيضا من العملات المشفرة الأخرى. وقد أظهرت التقلبات الأخيرة أنه حيثما تتجه البتكوين، تتبعها بقية العملات الرقمية الأخرى

كما سيؤدي هذا الانهيار إلى القضاء على الاستثمارات الخاصة في شركات التشفير مثل البورصات، ويؤثر سلبا على قيمة شركات التشفير المدرجة (التي تبلغ قيمتها السوقية حوالي 90 مليار دولار).

كما ستفقد شركات المدفوعات مثل “بايبال” (PayPal) و”ريفولت” (Revolut) و”فيزا” (visa) جزءا كبيرا من الأعمال التجارية المتنامية، مما سيقلل من تقييماتها.

هل هذا السيناريو مطروح؟

5_1_SEO

إن عالم الاستثمار وخاصة الاستثمار في العملات الرقمية يتطلب أن تكون كل السيناريوهات محتملة أمام المستثمر، حتى ولو كان هذا الاحتمال ضعيف.

وعلى كل حال، فإن حدوث هذا السيناريو له سيكون له مقدمات، ومن الصعب حدوثه الآن، خاصة في ظل الدعم الكبير الذي تلقاه العملات الرقمية من الجهات الرسمية وغير الرسمية.