سهم أرامكو السعودية يصل إلى أعلى مستوياته منذ الإدراج

144

حقق سهم أرامكو السعودية ارتفاعات غير مسبوقة منذ بداية تعاملات الأسبوع الجاري، مسجلاً مكاسب قوية بأكثر من 7 في المئة ليصل إلى أعلى مستوى منذ الإدراج وذلك بعد إعلان الشركة عن أرباحها. فهل يواصل سهم أرامكو ارتفاعه؟

نظرة على سعر سهم أرامكو

أنهى سهم شركة أرامكو السعودية تعاملاته في سوق الأسهم السعودية يوم الأثنين الماضي مرتفعًا بنسبة 1% عند مستويات 42.80 ريال، ليصل بذلك إلى أعلى مستوى له منذ الإدراج.

وقد سجل سهم أرامكو ارتفاعا بنسبة 32% منذ بداية العام الجاري،
وسجل ارتفاعا بنسبة 40% خلال الخمسة أعوام الماضية، منذ 12 ديسمبر 2017 حتى نهاية 16 مايو 2022.

أسباب ارتفاع سعر سهم أرامكو

وقد ساهمت عوامل متعددة في دعم سهم أرامكو مؤخراً، على رأسها الارتفاعات القوية في أسعار النفط، وإعلان الشركة عن أرباحها للربع الأول من 2022 والتي فاقت توقعات المحللين.

  • ارتفاع أرباح أرامكو السعودية

فقد أظهرت النتائج المالية الأولية لشركة أرامكو السعودیة تحقيق قفزة بصافي أرباحها خلال الربع الأول من عام 2022 لتقفز بنسبة 81.76% على أساس سنوي، كما سجلت ارتفاعا على أساس ربع سنوي بنسبة 22%. كما بلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة نحو 148.03 مليار ريال ، بما يعادل 39.47 مليار دولار، مقابل 81.44 مليار ريال، بما يعادل  21.72 مليار دولار بالربع المقارن من العام 2021.

وأرجعت الشركة هذا الارتفاع في المقام الأول إلى ارتفاع أسعار النفط الخام وزيادة الكميات المباعة بسبب ارتفاع الطلب، وتحسن هوامش أرباح قطاع التكرير والمعالجة والتسويق. وتعتبر هذه الأرباح الاستثنائية لأرامكو كانت من أفضل الأرباح في تاريخ الشركة والأفضل على مستوى العالم.

  • استمرار ارتفاع أسعار النفط

فقد استطاعت أسعار النفط أن تحقق ارتفاعا كبيرا بفضل سياسة تقليص حجم الإنتاج التي اتبعتها دول أوبك بالشراكة مع حلفائهم في أوبك+،
حيث صعدت أسعار النفط الخام نحو 40% منذ بداية 2022
وذلك مع زيادة الاستهلاك واستمرار التوترات بين روسيا وأوكرانيا،
وتوقيع العقوبات الأمريكية على روسيا وهو الأمر الذي أثر على صادرات روسيا النفطية
ومن ثم أثر على جانب العرض بشكل كبير مما جعله داعما لأسعار النفط.

وقد رفعت شركة جولدمان ساكس توقعاتها لأسعار نفط برنت إلى 135 دولارًا للبرميل،
قائلة إن العالم قد يواجه واحدة من “أكبر صدمات إمدادات الطاقة على الإطلاق” بسبب أزمة أوكرانيا ،
بينما قال باركليز إن الأسعار في أسوأ سيناريو لها قد تتجاوز 200 دولار للبرميل.

وقالت شركة ريستاد إنرجي الاستشارية ومقرها أوسلو:
إن خام برنت قد يرتفع إلى 200 دولار إذا حظرت أوروبا والولايات المتحدة واردات النفط الروسية.

  • أسهم أرامكو المجانية

فقد أقرت الجمعية العامة لشركة أرامكو، يوم الخميس الماضي،
توصية مجلس الإدارة بزيادة رأسمال الشركة من 60 مليار ريال إلى 75 مليار ريال،
وذلك عبر رسملة 15 مليار ريال من الأرباح،
وسيتم منح المساهمين سهماً واحداً لكل 10 أسهم مملوكة في الشركة،
لتزيد بذلك عدد أسهم الشركة من 200 مليار سهم لتصبح بعد الزيادة 220 مليار سهم.

أرامكو تزيح أبل من عرش أكبر الشركات

فقد أخذت أرامكو السعودية مكان شركة أبل باعتبارها الشركة الأكثر قيمة في العالم،
حيث أدى ارتفاع أسعار النفط إلى ارتفاع أسهم أرامكو كما ذكرنا؛
وفي نفس الوقت هبوط أسهم شركات التكنولوجيا.
وقد بلغت قيمة أرامكو 2.42 تريليون دولار بناءً على سعر أسهمها عند إغلاق السوق يوم الخميس الماضي.

في غضون ذلك، شهدت شركة آبل انخفاضًا في سعر سهمها خلال الشهر الماضي
وبلغت قيمته 2.37 تريليون دولار عند انتهاء التداول الرسمي يوم الأربعاء الماضي،
وجاء انخفاض سعر السهم على الرغم من إعلان شركة أبل عن أرباح أفضل من المتوقع في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام وسط طلب قوي من المستهلكين.
لكن أبل حذرت من أن إغلاق الصين نتيجة لـ Covid-19 والمشاكل المستمرة في سلسلة التوريد والتي ستؤثر على نتائج ربع يونيو بمقدار 4 إلى 8 مليارات دولار.

لماذا سهم أرامكو السعودية ؟

إن سهم أرامكو السعودية يعتبر من الأسهم التي يمكن اختيارها عند فتح محفظة تداول، وذلك باعتباره سهم أحد الشركات الكبرى العاملة في مجال النفط، حيث يعتبر النفط من أهم السلع الاستراتيجية على مستوى العالم، خاصة في ظل ارتفاعه في تلك الأيام. وبالطبع يرتبط سهم أرامكو بشكل قوي بتحركات أسعار النفط، فعدما ترتفع أسعار النفط عالميا فإن سعر سهم أرامكوا يرتفع أيضا.

DES-152_AL_AR_GlobalGas_VPR_970x90

لكن الشركة أيضا تتمتع بأصول استثمارية ضخمة بجانب النفط، لذا فإنه حتى في أوقات اضطرابات سوق النفط، مثلما حدث في أزمة كورونا وما تبعها من انهيار أسعار النفط، فإن سهم أرامكو قاوم هذا الانهيار، وعلى الرغم من عدم ارتفاعه إلا أنه ظل في الاتجاه العرضي.

هل يستمر سعر سهم أرامكو في الارتفاع؟

بناء على الأوضاع الحالية لأسواق الطاقة العالمية والارتفاع المتسارع لأسعار النفط وضعف الاستثمارات من قبل أغلب الشركات، فإن شركة أراكو سيزداد وزنها في أسواق الطاقة بشكل أكبر. كما أن الصناديق الاستثمارية سواء المحلية أو الخارجية تركز على اقتناء الأسهم ذات القيمة السوقية المرتفعة مثل سهم أرامكو.

هذا بالإضافة إلى أن المؤسسات الدولية ستقوم بحذف روسيا من مؤشراتها،
لذا من المتوقع أن يجذب السوق السعودي جزءا من هذه الاستثمارات،
خاصة مع إعادة تقييم أرامكو في المؤشر مما يزيد الطلب على السهم،
وبالتالي من المتوقع ارتفاع قيمة سهم أرامكو في الأشهر القادمة.

Previous articleزوج اليورو دولار يحاول التغلب على التوترات الجيوسياسية، فهل ينجح؟
Next articleأسعار الذهب تتغلب على ضغوط الفيدرالي وتعاود الارتفاع