تراجعت أسهم أرامكو ، عملاق البترول السعودي، ومعظم بورصات الخليج، أمس الأربعاء، بقيادة البنوك،
لكن بورصة أبو ظبي خالفت الاتجاه العام لترتفع بدعم من بنك أبو ظبي الأول،
وتراجع مؤشر السعودية الاسترشادي بنسبة 0.2% ليعوّض مكاسبه المبكرة،
وهبطت أسهم شركة سامبا فاينانشيال جروب بنسبة 1.6%، بينما هبطت أسهم البنك السعودي البريطاني بنسبة 1.7%.
وهبطت أسهم شركة أرامكو أمس، بنسبة 0.3% لتصل إلى 34.5 ريال.

لكن هذا التراجع لم يمنعها من مواصلة توسعاتها، فقد كان هذا الأسبوع حافلا بكثير من الإنجازات التي سنعرضها في هذا المقال.

أرامكو تتطلع لأن تكون أكبر الفاعلين في مجال الغاز

تتطلع أرامكو السعودية، أكبر منتج للنفط في العالم، لمشاريع فى أنحاء العالم للحصول على موطئ قدم قوى فى نشاط الغاز العالمى، فى مسعاها لأن تصبح فاعلا كبيرا فى مجال الغاز.

حيث إن أرامكو فيما وراء البحار، الوحدة التابعة لأرامكو السعودية، مساهم كبير في إس-أويل وهي ثالث أكبر شركة تكرير في كوريا الجنوبية.

وباعت أرامكو للتجارة أولى شحناتها من الغاز المسال فى السوق الفورية فى أواخر مارس من العام الماضى إلى مشتر هندى وتعزز منذ ذلك الحين نشاطها التجارى على نحو تدريجى.

ووقعت اتفاقا مدته 20 عاما لشراء الغاز المسال من مرفأ للتصدير تحت الإنشاء بعد فى بورت آرثر بولاية تكساس
وتتولى مهمة الإنشاء شركة سيمبرا إنرجى الأمريكية.
وتجرى أرامكو للتجارة محادثات مع باكستان وبنجلادش بشأن توريد محتمل للغاز المسال.

كما عينت الشركة مديرا لتجارة الغاز المسال فى وقت سابق من العام الجارى ويعمل بها مسؤولا تنفيذيا يتولى تطوير الأعمال.

أرامكو تبيع شحنة غاز مسال إلى إس-أويل الكورية الجنوبية

قالت عدة مصادر أمس الأربعاء إن أرامكو لتجارة المنتجات البترولية (أرامكو للتجارة)، الذراع التجارية لشركة النفط السعودية العملاقة أرامكو السعودية،
باعت شحنة غاز مسال إلى إس-أويل الكورية الجنوبية، إذ تتطلع الشركة لتعزيز نشاطها للغاز المسال.

وأضافت المصادر أن الشحنة للتسليم في أوائل مارس وجرى تداولها على أساس التسليم فى ميناء الوصول.

وقال مصدران إن الشحنة بيعت عند نحو 4.40 إلى 4.60 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية،
على الرغم من أنه لم يتسن التأكد من هذا حتى الآن.

شركة نوفوميت الروسية تعتزم تسليم أرامكو أول شحنة معدات

صرح رئيس صندوق الاستثمارات الروسية المباشرة، كيريل دميترييف، أمس الأربعاء،
بأن شركة النفط السعودية “أرامكو” وشركة “نوفوميت” الروسية وقعتا العقد الأول لتوريد معدات إنتاج النفط للشركة السعودية،
مشيرا إلى أن الدفعة الثانية تجري مناقشتها، وتقدر بأن تكون أكثر بخمس مرات من الدفعة الأولى.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2019، سمحت لجنة حكومية معنية بتنفيذ الاستثمار الأجنبي من المستثمرين السعوديين وصندوق الاستثمارات الروسية المباشرة بالدخول في صفقة شراء أسهم للاستحواذ على نسبة 30.7 بالمئة في شركة نوفوميت للبترول والتطوير الهندسي،
وأغلقت الصفقة بحصول المستثمرين السعوديين على حصة 20.5 بالمئة مقابل 5 مليار روبل ما يعادل (80 مليون دولار)
وصندوق الاستثمارات الروسية المباشرة 10.2 بالمئة.

وكانت شركة نوفوميت نفذت عام 2018 وبدعم ائتلاف تجاري روسي سعودي، أولى شحنات المعدات إلى السوق السعودية.

يذكر أن شركة “نوفوميت” للبترول والتطوير الهندسي،
شركة روسية رائدة في تصنيع معدات إنتاج النفط، والمضخات الكهربائية الغاطسة ذات التقنية العالية.

شركة تكرير بولندية تزيد مشتريات النفط من عملاق النفط السعودي

قالت شركة التكرير البولندية بي.كيه.ان أورلين يوم الثلاثاء، إنها ستزيد مشتريات النفط الخام من أرامكو السعودية إلى 400 ألف من 300 ألف طن في إطار جهود لتنويع مصادر الإمدادات.

وتشتري أكبر شركة تكرير في بولندا معظم احتياجاتها من روسيا لكنها بدأت في شراء النفط من أرامكو في 2016 بموجب عقد طويل الأجل.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة