فيما يشبه التغييرات الثورية، أعلنت شركة أبل الاثنين، أن مستخدمي هواتف آيفون سيتمكنون من الاستفادة من خصائص نظام الأندرويد، وتخصيص برامجه في أجهزة هواتف أبل وتثبيتها على أنها برامج هواتفهم الرئيسي، فما أثر تلك التغييرات على أسهم الشركة؟

مؤتمر أبل للمطورين.. توقيت وقرارات ممتازة لإعادة الثقة

انطلق مساء أول أمس الإثنين، مؤتمر شركة أبل Apple السنوي للمطورين، إذ يقام افتراضياً لأول مرة بسبب تفشي فيروس كورونا، وتُعلن الشركة خلال المؤتمر الذي يمتد لمدة 5 أيام عن العديد من المنتجات خاصةً الإصدارات الجديدة من أنظمة التشغيل، والترقيات الجديدة للأجهزة.

وبدأ المؤتمر apple wwdc 2020 بكلمة للرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك، بإعلان تعاطف الشركة مع جورج فلويد ضحية الشرطة الأمريكية.

AL_AR_GOLD_Banner-V3_970x250

وكشفت أبل من خلال المؤتمر عن أحدث برامج iPhone، وميزات جديدة لـApple Watch .

فما هي النتائج الإيجابية التي حققها المؤتمر ؟

سهم أبل … ذروة تاريخية رغم كورونا 

حلق سهم “آبل” لأعلى مستوى على الإطلاق خلال تعاملات أمس الثلاثاء، حيث سجلت أسهم “آبل” ارتفاعاً بنسبة 2.1% في التعاملات المبكرة، لتتداول عند 366.55 دولاراً لكل سهم، وهو أعلى مستوى على الإطلاق وحركة من شأنها أن تمد مكاسب السهم حتى الآن إلى حوالي 24.5% وتقدر المجموعة بنحو 1.585 تريليون دولار.

وكان سهم أبل قد ارتفع، في  نهاية جلسة أول أمس، الاثنين، بنحو 2.94% ليغلق عند مستوي 359.77 دولار ،وكان السهم وصل لنحو 360.1 دولار خلال تداولات اليوم، يأتي هذا الأرتفاع  مدعوما بالمؤتمر الذي أقامته الشركة أول أمس والذي لاقي تفاعلا عالميا، وتجاهل السهم إغلاق الشركة 11 متاجر لها في ولايتي كاليفرونيا وآريزونا نتيجة لأرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

كما يمكن أن يساعد النظام الجديد الذي أعلنته الشركة على التحكم في إصدارات المنتجات المستقبلية وتوسيعها، وتحسين هوامش الربح، وربما تقليل اعتماد قسم الأجهزة على مبيعات “آيفون”، بحسب ما ورد في الموقع الإلكتروني الاقتصادي “the street”.

مؤشرات الأسهم الأمريكية عند مستوي قياسي جديد مدعوماً بأرتفاع سهم أبل

نجحت مؤشرات الأسهم الأمريكية في الإغلاق علي ارتفاع بعدما افتتحت المؤشرات الأمريكية جلسة أول أمس علي تراجع ، في ظل تخوف المستثمرين من حدوث موجه ثانية من انتشار فيروس كورونا
وذلك بعد ارتفاع عدد الإصابات الجديدة المسجلة خلال الأيام الماضي ، وجاء الصعود مدعوماً بأرتفاع أسهم تكنولوجيا بقيادة أبل.

حيث أنهي مؤشر “ناسداك” تداولات اليوم عند مستوي 10,056.48 نقطة ، مرتفعاً بنحو 110.35 نقطة ( 1.11% ) ،
وكذلك ارتفع مؤشر “داو جونز” بنحو 059% ( 153 نقطة ) ليغلق عند مستوي 26,024.96 نقطة ،
وصعد مؤشر “ستاندرد آند بورز500” بنسبة 0.65% ( 20 نقطة ) ليصل إلي 3,117.86 نقطة.

 

قد يهمك:  أسهم مجانية في أرامكو .. ماقصتها؟

ميزات وتحديثات جديدة للمستخدمين

فيما يشبه التغيير الثوري، أعلنت شركة آبل الاثنين، أن مستخدمي هواتف آيفون سيتمكنون من الاستفادة من خصائص نظام الأندرويد، وتخصيص برامجه في أجهزة هواتف آبل وتثبيتها على أنها برامج هواتفهم الرئيسية، بحسب ما اطلعت عليه “العربية نت” في عدد من المواقع الأجنبية.

وسيمكن لمستخدمي آيفون، من جعل بريد جوجل الإلكتروني”Gmail”، التطبيق الرئيسي للبريد الإلكتروني،
كما سيستطيعون جعل برنامج فايرفوكس المتصفح الرئيسي، كما سيتمكنون من سماع الأغاني عبر تطبيق سبوتيفاي على مكبرات صوت هومبود ” HomePod”.

وهذه التغييرات ستأتي مع موجة من أخرى من التحديثات سيتم إطلاقها في الخريف المقبل، وفقا لما أعلنته أبل.

كما قررت الشركة عدم استخدام رقائق “إنتل” داخل أجهزة “ماك” الجديدة،
ووصف كوك هذه الخطوة بأنها تغير قواعد اللعبة لما تعد الآن الشركة الأكثر قيمة في العالم.

مميزات جديدة لمطوري البرمجيات

Al-Bitcoin-970x250-v02

التحديثات التي أعلنت عنها أبل لا تقتصر على المستخدمين فقط، ولكنها أيضا تتعلق بمطوري البرمجيات.
إذ سيتمكن المطورون من التقدم بطعن في حال رفض تطبيقهم لأحد المبادئ التوجيهية التي تضعها أبل.
كما وعدت الشركة أيضا بإصلاح الأخطاء البسيطة، وعدم تأخرها بسبب النزاع بشأن أحد التطبيقات،
مما يسمح للمطورين بمواصلة العمل على تطبيقاتهم حتى أثناء خلافهم مع أبل.

المؤتمر ينقذ موقف أبل

وتأتي هذه التغيرات بعد أسبوع كان صعبا على أبل. فيوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي،
أعلن الاتحاد الأوروبي عن فتح تحقيقين حول ما إذا كانت أبل تسيء أو تتمادى في متطلباتها بما يقترب من الاحتكار،
من خلال مطالبة المطورين باستخدام مثلا أبل باي، أو أنظمة الدفع داخل متجر أبل للدفع الإلكتروني، بدلا من إتاحة بدائل عدة.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة