تستمر شركة ألفكسو في تعزيز حضورها في الأوساط المختلفة ولا يقتصر ذلك على أوساط التمويل والأسواق المالية وإنما أيضاً الأوساط الرياضية، فقد أبرمت مؤخراً شراكة مع النادي الإيطالي العريق يو سي سامبدوريا UC Sampdoria ضمن سعيها لبناء علاقات عامة قوية.

شراكة مفيدة للطرفين

وتعتبر هذه الشراكة مفيدة للطرفين حيث أن الفكسو ستستفيد من خلال وجود اسم الشركة على المساحات الإعلانية الخاصة بالنادي ضمن مبارياته كما سيكون اسم الشركة موجوداً ضمن مواقع النادي وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعية.

ويرى أحد الشركاء الإداريين في شركة الفكسو بأن هذه الشراكة هي مثالية لأن يو سي سامبدوريا والفكسو يشتركان بنفس الرؤية وترغب ألفكسو بأن تعزز روابطها مع الفريق وجمهوره وعملائها في إيطاليا، وقد نشأت هذه الشراكة بعد بحث استمر لأشهر عديدة ووجدت الجهتان انهما يتشاركان بتقديرهما للنزاهة والابتكار والتقاليد.

وكان نادي يو سي سامبدوريا قد نشأ نتيجة اندماج ناديين إيطاليين في عام 1946 اسمهمها سامبييرديرانسه وأندريا دوريا وقد ربح عدة بطولات في تاريخه إلى اليوم.

📈 Alvexo e U.C. Sampdoria partner vincenti.Scopri di più sul trading con Alvexo registrandoti qui ➡️ https://go.alvexo.com/80/2755014/19217

Geplaatst door U.C. Sampdoria op Zaterdag 16 maart 2019

عن شركة ألفكسو

وشركة ألفكسو هي وسيط مالي مرموق تأسست في عام 2014 وتقدم لعملاء خدمة تداول العملات الأجنبية والعقود مقابل الفروقات على السلع والمعادن الثمينة وغيرها ويصل عدد الأصول التي تتيحها 450 أصلاً مالياً، وهي مرخصة من قبل العديد من الجهات الرقابية القوية أهمها هيئة الرقابة على السلوك المالي البريطانية وهيئة الأوراق المالية في قبرص، وتتيح الشركة لعملائها منصة متقدمة تحوي العديد من الميزات أهمها توصيات التداول عالية الدقة وتحليلات السوق وكذلك الفيديوهات التعليمية، ويمكن التواصل مع خدمة العلماء بعدة لغات أهمها العربية والانلكيزية والفرنسية والألمانية والإيطالية، وقد حققت ألفكسو نمواً كبيراً منذ تاسيسها.

مبادرات سابقة لشركة ألفكسو

وهذه الشراكة مع نادي يو سي سامبدوريا ليست أول مبادرة تقوم بها شركة ألفكسو في مجال دعم الرياضة وإنما كانت الشركة أيضاً قد دعمت الأولمبياد الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة في قبرص سابقاً، وتلتزم الشركة بتقديم المزيد من الدعم في المستقبل من إيمانها بدور الرياضة في تعزيز التواصل الإيجابي بين الشعوب.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة