هل يواصل سهم علي بابا انخفاضه أم يستجيب للمحفزات؟

53

شهدت أسهم علي بابا تراجعا ملحوظا في خلال الأسبوع الماضي بسبب إضافتها إلى قائمة الشركات الصينية التي تواجه احتمال شطبها من لجنة الأوراق المالية والبورصات، بالإضافة إلى أنباء عن نيتها في التخلي عن مجموعة آنت جروب، وفي السطور التالية نلقي نظرة على أداء سهم علي بابا خلال العام الحالي، وننتناول أسباب انخفاضه بشيء من التفصيل.

المعلومات الرئيسية عن شركة علي بابا

الاسم : Alibaba Group Holding Limited (المعروفة أيضًا باسم مجموعة علي بابا)
المجال : شركة تكنولوجيا صينية متعددة الجنسيات متخصصة في التجارة الإلكترونية والبيع بالتجزئة والإنترنت والتكنولوجيا.
التأسيس : 1999
المقر الرئيسي : الصين- هانغتشو
سعر سهم علي بابا  : يتم تداول السهم حاليا حول سعر 89 دولار، في بورصة نيويورك ، وحول سعر 93 يوان في بورصة هونج كونج.
رمز التداول : HKG: 9988 /  NYSE:  (BABA)
القيمة السوقية : ,وصلت إلى 252 مليار دولار في منتصف 2022.

نظرة على أداء سهم علي بابا

شهد سهم علي بابا تراجعا بشكل حاد في نهاية الأسبوع الماضي، حيث انخفض بنسبة 6% يوم الخميس الماضي، وواصل انخفاضه لينخفض بنسبة 11.12٪ يوم الجمعة الماضية.

وقد انخفض سهم علي بابا بنسبة 20% خلال شهر يوليو فقط، وسجل انخفاضا بنسبة 21.6% منذ بداية العام الجاري، حيث كان يتم تداول السهم عند مستويات 123 يوان، فيما يتم تداوله وقت كتابة تلك السطور عند مستويات 93 يوان، وهو أداء أقل من مؤشر S&P 500 الذي ظل ثابتًا تقريبًا خلال نفس الفترة

من الجدير بالذكر أن سهم علي بابا قد وصل إلى أعلى مستوياته في أكتوبر 2020، حيث كان يتم تداوله عند مستويات 275 يوان، وهذا يعني أن السهم انخفض بنحو 65% منذ اكتوبر 2020 وحتي نهاية يوليو 2022.

 لماذا انخفض سهم علي بابا؟

بعد أن تراجعت أسهم مجموعة علي بابا لتسجل أسوأ انخفاض لها خلال شهر، تساءل كثير من المستثمرين حول أسباب هذا الانخفاض الحاد، ويرجع ذلك لعدة أسباب، وهي:

  • فعالية الخدمات السحابية للشركة

حيث انخفض السهم في بداية يوليو بعد أن ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن سلطات شنغهاي استدعت قسم الحوسبة في شركة علي بابا للتحقيق بشأن تسريب بيانات الشرطة من الخدمات السحابية للشركة، وكان في وقت سابق من الشهر قد ادعى شخص مجهول أنه حصل على معلومات شخصية لآلاف الأفراد من شرطة شنغهاي.

 ووفقا لباحثين في مجال الأمن السيبراني، فقد قالوا بأن لوحة تحكم لإدارة قاعدة البيانات قد تُركت مفتوحة على الإنترنت لأكثر من عام دون كلمة مرور مما سهّل الوصول إلى محتوياتها.

 وقد جاء هذا الخطأ من الشركة في الوقت الذي يشدد فيه المنظمون الصينيون على السياسات المتعلقة بخصوصية البيانات ويشددون إشرافهم على عمالقة التكنولوجيا في البلاد مثل علي بابا.

وكانت بالفعل قد تعرضت الشركة لتضييق من السلطات في ديسمبر الماضي، حيث علقت وزارة الصناعة الصينية اتفاقية تعاون مع الشركة بسبب اتهامات بأنها فشلت في الإبلاغ عن ثغرة أمنية على الإنترنت ومعالجتها على الفور.

وقد تم رصد حالات أخرى ودفعت الشركة تعويضا لكل حالة بقيمة  75 ألف دولار لكل حالة، ومن المحتمل أن يكون صغيرًا بالنسبة لشركة علي بابا، إلا أن المستثمرين قلقون من أن هذا قد يشير إلى تجدد المخاوف التنظيمية للشركة.

  • التهديد بشطب السهم من البورصة الأمريكية

فقد انخفض سهم علي بابا يوم الجمعة الماضية بعد أن أضافتها السلطات الأمريكية إلى المؤسسات المعرضة لخطر الشطب من البورصة الأمريكية، حيث هدد المنظمون الأمريكيون بشطب الشركات الأجنبية من القائمة إذا لم تمتثل لمعايير المحاسبة الأمريكية. أشارت صحيفة وول ستريت جورنال إلى أن أكثر من 250 شركة صينية بما في ذلك Alibaba تواجه شطبًا للولايات المتحدة إذا لم يتمكن البلدان من التوصل إلى اتفاق للجهات التنظيمية الأمريكية لمراجعة عمليات التدقيق المالي للشركات الصينية.

وبناءا على ذلك، وبحسب بيان لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، فإن شركة علي بابا لابد أن تقدم دفاترها المحاسبية بالكامل أمام المراجعين الأمريكيين أو ستكون معرضة لشطب السهم من البورصة الأمريكية.

وكانت الولايات المتحدة قد أقرت قانونا لمحاسبة الشركات الأجنبية في ديسمبر 2020، حيث ينص على ضرورة إتاحة التدقيق المحاسبي للشركات المتداولة أسهمها في البورصة الأمريكية أو شطب أسهمها بعد فترة سماح لمدة ثلاث سنوات متتالية.

  • التخلي عن مجموعة آنت جروب

فقد انخفض السهم يوم الخميس الماضي بعد تقرير قال إن الملياردير جاك ما يخطط للتخلي عن السيطرة على مجموعة آنت. وتمتلك علي بابا حوالي ثلث مجموعة آنت، وهي الذراع المالي لمجموعة علي بابا.

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الخميس أن آنت تتطلع إلى النأي بنفسها عن علي بابا ، التي أسسها جاك ما ، بعد فترة طويلة من الضغوط التنظيمية. وأشارت الصحيفة إلى أن تناقص ملكية جاك في المجموعة يمكن أن يؤدي إلى إحياء محتمل للطرح العام الأولي للشركة لمدة عام أو أكثر.

  • التوقعات المالية المنخفضة

يتوقع المحللون أن تعلن علي بابا عن انخفاض في الإيرادات الفصلية عندما تعلن إيراداتها في 4 أغسطس الجاري، وسيكون هذا أول نمو سلبي في الإيرادات ربع السنوية للشركة.

وفقًا لبلومبرج. يتوقع المحللون الذين شملهم الاستطلاع الذي أجرته شركة FactSet أن تبلغ الإيرادات 30.2 مليار دولار للربع المنتهي في يونيو، بانخفاض عن 31.8 مليار دولار في العام السابق.

التطورات الإيجابية لسهم علي بابا

كان هناك تطوران إيجابيان لسهم علي بابا أيضًا في الأسابيع الأخيرة.
على سبيل المثال، شهد السهم بعض ترقيات المحللين في الأسابيع الأخيرة
مع بقاء المعنويات العامة إيجابية بين شركات السمسرة.

DES-152_AL_AR_GlobalGas_VPR_970x90

علاوة على ذلك، أعلنت علي بابا مؤخرًا أنها ستقدم طلبًا لإدراجها الأساسي في بورصات هونج كونج مع الاحتفاظ بإدراجها في الولايات المتحدة. ومن شأن الإدراج المزدوج أن يجلب للسهم الكثير من رأس المال من الصين، كما ستمنح هذه الخطوة الشركة أيضًا نسخة احتياطية إذا اضطرت إلى الشطب من البورصات الأمريكية.

توقعات سهم علي بابا

بشكل عام، ما زال المحللون يعتقدون بأن سهم علي بابا مقوم بأقل من قيمته الحقيقية.
لذا لا يزال من المتوقع أن تنمو علي بابا بوتيرة معقولة في السنوات المقبلة.
ويبدو أن إدارة علي بابا تعتقد أيضًا أن أسهمها مقومة بأقل من قيمتها الحقيقية،
حيث رفعت برنامج إعادة شراء الأسهم إلى 25 مليار دولار من 15 مليار دولار تقريبًا في مارس الماضي ،
مسجلة ثاني زيادة لها في حوالي عام واحد فقط.

ويشير أجماع المحللين إلى توقعات ارتفاع سهم علي بابا بحوالي 148 دولارًا أمريكيًا للسهم الواحد،
مما يشير إلى ارتفاع محتمل بنسبة 45٪ عن سعر السوق.

Previous articleالاسترليني دولار يحاول الصعود وسط ضغوط البريكست والتضخم والاستقالات
Next articleأزمة الغاز في أوروبا تهز الآفاق الاقتصادية للبلاد