التداول الاسلامي يعرف علي انه هو تداول مصرفي تعتبر فيه الفائدة هي ربا من وجهة نظر الشريعة الإسلامية، إذ جاء في الإسلام أنظمة تجعل من التجارة رواج ومكسب بنظام المقايضة والمتاجرة حتى يتسنى للتاجر جني الأرباح بطريق حلال. لذا يقوم الحساب الإسلامي في تداول الفوركس على أساس المقايضة وليس الفوائد الربوية أو ما يسميها البعض بعمولات التثبيت.

ما هو الحساب الإسلامي لتداول الفوركس؟

الحساب الاسلامي لتجارة الفوركس هو ذلك الحساب الخالي من الفوائد الربوية بجميع أشكالها مهما كانت مدة العقد المبرم بين الطرفين. ونقصد هنا بالفوائد الربوية أي الفوائد التي يدفعها المتداول للبنك مقابل ترك الحساب مفتوحاً لليوم التالي أو للمدة التي يريدها.وإذا قام المتداول بفتح صفقة ومضى عليها أكثر من 24 ساعة ولم تغلق هذه الصفقة قبل الساعة الخامسة بتوقيت نيويورك، فإنه يتم تثبيت هذه الصفقة ودخولها في عملية التبييت تلقائياً.

وبالتالي تتكون عليها رسوم تمديد وهي في الواقع فوائد ربوية تُفرض على الصفقة التي مضى على فتحها يوم أو اكثر من يوم. وهذا ما يعرف بسعر أو عمولة التبييت. وهنا تكمن المشكلة في عدم تطابق عمليات التداول مع الشريعة الإسلامية, لأن هذه التداولات مربوطة بفوائد ربوية حرمتها الشريعة الإسلامية, وتدخل هذه الفائدة في العملية الحسابية لهذه العمولة، حيث أن الشريعة حرمت على المسلم أخذ أو دفع أية فوائد مقابل التداولات التي يقوم بها.

فكيف إذاً يمكن للمتداول المسلم أن يتخلص من هذه المشكلة؟ وما هي اّلية عمل الحساب الاسلامي في الفوركس؟

علينا أولا معرفة الشروط التي يجب على أساسها اختيار أفضل حساب تداول فوركس إسلامي .

 

شروط حساب التداول الإسلامي :

التداول الاسلامي هو الذي يضمن لك خلو حسابك من أي فوائد تثبيت أو ربا أو ما تسمى بالعمولات ويتحقق ذلك بعدد من الشروط:

  • البعد عن ربا النسيئة والتي تقوم عليه حسابات الفوركس العادية بشراء الصفقة وتأخير البيع وذلك على أساس التسوية المؤجلة وهذه التسوية تتحمل رسومًا إضافية، حيث يحدث أن تتأخر أحد الدفعات أو يتم تأجيلها هنا تدخل في ربا النسيئة, لذا يجب أن تتم عملية البيع والشراء في نفس الوقت دون تأجيل لتحقق شرط المقايضة وهي التسليم أثناء المجلس.
  • عند إتمام الصفقة لابد أن تدخل العملات في حساب كلًا من البائع والمشتري في نفس التوقيت.
  • أن يتم عقد الصفقة كاملة دون تأجيل.
  • التحقق من أنها تحمل ختم هيئة الرقابة الشرعية التي تؤكد ضمان أن جميع المعاملات المالية موافقة للشريعة الإسلامية.
  • التأكد من أن الصفقات تتم دون فرض أي رسوم مخفية مثل فروق أسعار حتى لا يقع تحت الربا.
  • مراجعة كون الصفقات تغلق عند الساعة الخامسة مساءًا ثم تعيد فتحها فورًا لتجنب دفع الفائدة الربوية التي تنطبق على الحسابات المفتوحة.

آلية عمل الحساب الإسلامي لتداول الفوركس

تعتبر فوائد التبييت كما ذكرنا سابقاً مشكلة في تداول الفوركس، فكيف يمكننا التغلب على هذه المشكلة؟

إن أول ما يخطر ببالك لحل هذه المشكلة هو القيام بإغلاق الصفقة قبل نهاية اليوم وبهذا لا يتم حساب أية فوائد ربوية ولا تدخل الصفقة في عملية التبييت. ولكن هذه الاّلية قد تكلفك كثيراً.

لذا فإن الحل المثالي للمتداول يتم من خلال إغلاق الصفقات في تمام الساعة الخامسة بتوقيت نيويورك ويقوم بعدها مباشرة بفتح العقد, وبذلك تتجنب الفائدة الربوية ويتحمل الوسيط في هذه الحالة تكلفة السبريد للعقد الجديد بدلاً من عملائه, وقد يتكفل بعض الوسطاء بما يسمي بعمولة التبييت مهما طالت مدة الصفقة ولكن ضمن شروط معينة يتم الاتفاق عليها مسبقاً.

كيفية فتح الحساب الإسلامي في 3 خطوات بسيطة:

  • التحقق من حسابك عن طريق إرسال جميع الوثائق ذات الصلة
  • تمويل حسابك الحالي للتداول
  • بعد قيامك بتمويل حسابك، يمكنك التقدم بطلب للحصول على حساب إسلامي، يعمل بموجب الشريعة الإسلامية. سيتم بعد ذلك إرسال الطلب إلى الإدارة المختصة للمراجعة والموافقة. تتم معالجة الطلبات عادة في غضون 1-2 يوم عمل.

وبالطبع عندما تقرر التداول عن طريق حساب إسلامي، تكون الخطوة التالية هي إختيار أفضل وسطاء تداول الفوركس الذين يوفرون حسابات اسلامية.

وأفضل الطرق للقيام بذلك هي من خلال قراءة تقييمات وسطاء فوركس المتوفرة على بعض المواقع الإلكترونية الرائدة.

وبعد ذلك تقوم بفلترة الوسطاء الذين لا تتوفر لديهم خيارات الحسابات الإسلامية لتداول الفوركس.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة