ضمن إطار التطورات والتحضيرات المتلاحقة لاستضافة معرض إكسبو 2020 في دبي، وقع وزير الدولة الهنغارية ” زابولكس تاكاكس” اتفاقية المشاركة في دورة المعرض العالمي الذي تستضيفه الامارات العربية المتحدة. وجرت مراسم التوقيع يوم الإثنين بحضور رسمي من الجانب الاماراتي تمثل بالمدير التنفيذي للمعرض نجيب محمد العلي.

 وتفتتح الدورة الجديدة من معرض إكسبو 2020، في العشرين من شهر تشرين الأول من العام المقبل، ويستمر حتى العاشر من شهر نيسان لعام 2021 حيث من المقرر أن يستمر المعرض ستة أشهر ليستقبل 25 مليون زائر من حوالي 200 دولة.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد شرعت، منذ سنوات، بتطوير مجموعة من المشاريع الكبيرة المرتبطة بالبنية التحتية والمواصلات والطرق والنقل والضيافة تحضيرًا للحدث الكبير الذي من المتوقع ان يصل حجم الانفاق عند نهايته لأكثر من 25 مليار درهم.

وفي نفس السياق انتهت شركة الطيران المحلية “طيران الامارات” من عملية تثبيت ملصقات ضخمة تحمل شعار معرض إكسبو 2020، على جزء من اسطول الطائرات الذي تملكه حيث وصل عدد الطائرات إلى 40 طائرة كان آخرها طائرة من نوع ايرباص A380

وبدأت عملية إضافة الملصقات في عام 2017، حين ظهر شعار معرض إكسبو 2020، على طائرة تابعة لطيران الإمارات من نوع بوينج 777، والتي كانت اول طائرة في قائمة الاسطول تحمل الرمز.

منذ ذلك الحين، نفذ اسطول الطائرات المشارك في الترويج لـ معرض إكسبو 2020 دبي، 15 ألف رحلة إلى 134 وجهة قاطعًا 66 مليون كيلومتر ما أوصل رسالة المعرض إلى ملايين البشر حول العالم.

ما هو شعار معرض إكسبو 2020 وإلى ماذا يرمز؟

يتألف شعار معرض إكسبو 2020 من دوائر واطواق ترتبط ببعضها البعض لتشكل حلقة، ومنها تم استيحاء الشارات التي حملت ثلاثة ألوان أساسية وتوزعت على اسطول الطائرات البالغ 40 طائرة، كان نصفها من نوع بوينغ 777 والعشرين الأخرى من طراز إيرباص. A380

من المفترض أن تظل تلك الشارات على متن الطائرات حتى شهر نيسان / أبريل عام 2021، لتعكس الموضوعات الفرعية المرتبطة بالمعرض، وهي اللون البرتقالي الداكن، الذي يشير إلى معنى الفرصة، واللون الأخضر الزمردي ومعناه يتلخص في الاستدامة، واخيرًا الأزرق الذي يعني التنقل.

ويمكن اعتبار مشاريع الملصقات واحدًا من أكبر المشاريع التي تم تنفيذها في مركز الامارات للطائرات، حيث استغرق العمل عليه ما يقارب 15 ألف ساعة امتدت على مدى 14 شهرًا.

عمومًا كانت الميزانية التي خصصت لمشاريع البينة التحتية، والمرتبطة بمعرض إكسبو 2020 في دبي خلال السنوات الماضية كبيرة حيث خصصت المدينة على سبيل المثال 15.5 مليار دولار لعمليات الانفاق الحكومية، حيث تمثل 2.5 مليار دولار الحصة المرتبطة بالبنية التحتية على الرغم من إكمال بعض من تلك المشاريع.

يضم السوق الإماراتي فرصًا كبيرة للنمو بالنسبة للشركات وأعمالها، فالمعدات والتجهيزات وقطاع الأثاث والبناء والنقل وغيرها من القطاعات التي شهدت نموًا في السنوات الماضية كانت شاهدًا على ذلك. لكن مدينة دبي، بشكل خاص تعتبر ديناميكية للغاية، ويظهر ذلك في المخططات العمرانية والمشاريع والشركات العاملة في الإمارة، تلك الشركات التي ازداد عددها ومشاريعها تحضيرًا للموعد المنتظر والحدث الأبرز.

جاهزية قطاع الفنادق لمعرض إكسبو 2020

من المتوقع أن يصل حجم سوق الضيافة في الإمارات إلى 7.6 مليار دولار بحلول عام 2022، بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 8.5 في المائة بين عام 2017 وعام 2022. هذه الطفرة لا تقتصر على دولة الامارات فقط، حيث تشير البيانات التي جمعتها شركات الأبحاث ودراسات السوق، لارتفاع في حجم سوق المشاريع الفندقية في عموم دول مجلس التعاون الخلجي.

كان هذا السوق في عام 2018 يمثل 11.5 مليارًا بينما سيصل عام 2019 إلى نحو 16.1 مليار دولار أمريكي، حيث يعزى جزء كبير من النمو للأحداث الكبرى في المنطقة ومنها معرض إكسبو 2020 وكأس العالم في قطر لعام 2021.

بالنظر لسوق الامارات خصوصًا، فقد اضافت البلاد ما يزيد عن عشرة آلاف غرفة فندقية خلال عام 2018، وكان هنالك 150 مشروع فندقي في ذاك العام وحده، هذا يعني ان العرض سيزداد بنسبة 13.3 في المائة عام 2019، وهو ما يجعل دولة الإمارات العربية المتحدة تضم أقوى سوقًا للفنادق في الشرق الأوسط.

مشاريع النقل والطرقات

من أبرز المشاريع التي تعمل عليها هيئة الطرق والمواصلات في الدولة، مشروع “مسار2020” والذي يمثل الخطة الرئيسية لتنفيذ عمليات النقل عند حلول موعد معرض إكسبو 2020، مع الالتزام بتحقيق الرؤية للهيئة فيما يتعلق بالنقل السلس والآمن للجميع.

يبدأ مسار 2020 في مرفأ نخيل ومحطة تاور ويمتد 15 كم منها حوالي 4 فقط تحت الأرض والباقي فوقها، ليضم بذلك 7 محطات منها 2 فقط تحت الأرض. ويتمثل الهدف الرئيسي من المشروع في خدمة المناطق ذات الكثافة السكانية المتوسطة إلى العالية مثل الحدائق ومنطقة ديسكفري وجميرا جولف إستيت ومجمع دبي للاستثمار الذي يضم حوالي 240 ألف شخص.

في نفس الوقت سيتم إنشاء طرق وتقاطعات جديدة لتخفيف حركة المرور داخل وحول موقع معرض إكسبو 2020. يشمل هذا التقاطع بين دبي والعين الذي يربط طريق الياس وطريق جبل علي وطريق الشيخ محمد بن زايد وطريق المدينة الجامعية.

بالإضافة إلى ذلك، سيكون هناك العديد من الطرق المحيطة بمنطقة المعرض مع بناء أماكن لوقوف السيارات بجوار تقاطع الراشدية ومطار دبي الدولي تتسع لــ 44000 سيارة.

طريق إكسبو 2020

وافق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي على إعادة تسمية طريق جبل علي باسم المعرض العالمي الذي يبدأ في 20 تشرين الأول 2020.

وقال المدير العام ورئيس مجلس الإدارة التنفيذية لهيئة الطرق والمواصلات مطر الطاير، في نفس السياق إن معرض إكسبو هو ممر مروري حيوي في شبكة الطرق في دبي”، وأضاف الطاير” إن هذا الطريق سيوفر بديلاً لسائقي السيارات المتجهين إلى منطقة جبل علي الصناعية والمناطق المحيطة بها”.

يمتد طريق إكسبو على مسافة 15 كم، ليبدأ عند تقاطع طريق الشيخ زايد ويمتد على بعد 15 كم حتى شارع الإمارات، ويمر بالعديد من المناطق مثل جبل على الصناعية، وهيئة المنطقة الحرة، ومدينة دبي الجنوبية، ثم مجمع دبي الاستثماري ليصل إلى موقع معرض إكسبو 2020.

وكانت هيئة الطرق والمواصلات قد نفذت العديد من المشاريع لتحسين تدفق حركة المرور على طريق اكسبو، فتم العمل على تحسين جميع الطرق المحيطة بموقع المعرض، بما في ذلك توسيع الممرات من أربعة إلى ستة في كل اتجاه، وبناء أربعة تقاطعات على طريق الإمارات وطريق الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان وطريق الشيخ محمد بن زايد وطريق الأصايل.

يذكر أن هيئة الطرق والمواصلات قد استبدلت جميع علامات الاتجاه الـ 68، بما في ذلك 18 لوحة إعلانية كبيرة لتصبح العبارة Expo Road.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة