البنوك الرقمية السعودية، خطوة جديدة للتطور الرقمي بالمملكة

93

استمراراً لتطلعات السعودية في تطوير القطاع المالي، وافق مجلس الوزراء السعودي الأسبوع الماضي برئاسة خادم الحرمين الشريفين على قيام وزير المالية بإصدار الترخيص اللازم لكل من بنك إس تي سي والبنك السعودي الرقمي، فما أهمية البنوك الرقمية لاقتصاد المملكة؟ وهل هناك عيوب؟

ما هي البنوك الرقمية ؟

هي بنوك تقوم بتقديم الخدمات والعمليات المصرفية عن طريق الإنترنت ( عن بعد ) ولا تتطلب الاجراءات مراجعة أي فرع، حيث تعمل كالبنوك التجارية لكن عن طريق شبكة الإنترنت.

الفرق بين شركات التقنية المالية والبنوك الرقمية

إن شركات التقنية المالية ترتكز بشكل أساس على الابتكار في استخدام التقنية لنشاط محدد، وتقديم منتج أو خدمة مالية معينة لشريحة المستفيدين المستهدفة، من خلال المنصات الرقمية أو التطبيقات الذكية.

أما البنوك الرقمية فمفهومها أوسع وأشمل في تقديم منتجات وخدمات مصرفية متكاملة مثل قبول الودائع والتمويل وغيرها من الخدمات المصرفية وخدمة العملاء وذلك من خلال القنوات الرقمية حصريا، إضافة إلى اختلاف شكل الكيان القانوني والمتطلبات الرقابية.

AL_AR_Playbook2021_970x250

ما خطوات إنشاء أول بنك رقمي في السعودية؟

بعد نحو عام من صدور الإرشادات والمعايير الإضافية لطلب منح الترخيص للبنوك الرقمية في المملكة وفي 15 فبراير الماضي وبحسب موقع ” Islamic Finance news” بدأت شركات سعودية عدة، بتشكيل كيان تجاري معا لإنشاء أول بنك رقمي متكامل متوافق مع الشريعة الإسلامية يعد من أوائل البنوك في المنطقة.

وفي يوم الثلاثاء 22 يونيه، وافق مجلس الوزراء السعودي في جلسته على ترخيص بنكين رقميين محليين في المملكة برأس مال تبلغ قيمته 4 مليارات ريال (نحو مليار دولار).
وذلك من خلال تحويل شركة المدفوعات الرقمية السعودية (STC Pay) لتصبح بنك رقمي محلي لمزاولة الأعمال المصرفية في المملكة برأسمال يبلغ 2.5 مليار ريال (بنك إس تي سي)،
وتحالف عدد من الشركات والمستثمرين بقيادة شركة عبدالرحمن بن سعد الراشد وأولاده لتأسيس بنك رقمي محلي لمزاولة الأعمال المصرفية في المملكة برأسمال يبلغ 1.5 مليار ريال (البنك السعودي الرقمي).

نبذة عن شركة STC pay  التي تم تحويلها لبنك رقمي

شركة المدفوعات الرقمية السعودية stc pay تأسست في أكتوبر 2018، كمشروع للمدفوعات الرقمية “فنتك”.
وخلال وقت وجيز أصبحت أول شركة تقنية مالية مرخصة من البنك المركزي السعودي (ساما) في المملكة،
وتمتلك حالياً أكبر محفظة رقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث وصل عدد مستخدميها لأكثر من 6 مليون مستخدم.

اس تي سي STC Pay لديها فرصة نجاح كبرى

إن بنك اس تي سي لديه فرص نجاح أكبر وذلك للعوامل الآتية:

شراكته مع Western Union

وهو أكبر شركة تحويلات مالية في العالم والتي سوف تمكنه من تنمية هذه الشريحة وربما يصبح أكبر بنك للتحولات المالية في المملكة، وهذه الشراكة سوف تنمي عوائد البنك المالية وزيادة تدفقاته النقدية.

حجم قاعدة العملاء

والتي سوف تسهل عليه الوصول إلى العملاء وتسويق خدمات وعروض البنك الرقمي، لذا تكون فرص النجاح لدى بنك اس تي سي الرقمي أسهل وأسرع من البنك السعودي الرقمي الذي سوف يواجه تحديات أكبر.

ما هي أهمية إنشاء البنوك الرقمية لاقتصاد المملكة ؟

إن منح ترخيص لبنوك رقمية في المملكة، تُعد خطوة تتماشى مع دور البنك المركزي في مواكبة آخر التطورات في القطاع المالي، والسعي إلى تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 ودعم اقتصادها من خلال الآتي:

التسعير الأقل للعملاء

لأن المصاريف التشغيلية لدى البنوك الرقمية سوف تكون منخفضة للغاية بسبب عدم وجود الفروع التي تستنزف موارد البنك من رواتب ومصاريف إيجار وكهرباء وتشغيل أنظمة الحاسب الآلي والمراقبة ونقل الأموال والصيانة، ولذلك سوف يكون للبنوك الرقمية مساحة كافية للمناورة والنزول بالأسعار إلى مستويات جاذبة للعملاء.

البطاقات الائتمانية هي الأخرى سوف تكون إحدى الخدمات الجاذبة للعملاء وخصوصاً بطاقات المرابحة التي تعطي تمويلاً للمشتريات مع سداد مؤجل وبهامش ربح أقل من البنوك التقليدية التي تتجاوز هوامشها الـ12 في المئة.

جذب الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر

 والتي ستكون ضمن أهداف البنوك الرقمية من خلال تقديم خدمات التمويل والتجارة الإلكترونية والخدمات الأخرى التي تساعدها على النمو لأن البنوك التقليدية عادة تضع شروطا تعجيزية لتمويل هذه المنشآت، وسوف تقدم البنوك الرقمية جميع الخدمات البنكية الأخرى من إصدار بطاقات للصرف الآلي وخدمات نقاط البيع والتحويلات البنكية.

كيف ستواجه البنوك التقليدية البنوك الرقمية ؟

إن تمدد البنوك الرقمية سيجبر نظيرتها التقليدية على إعادة التفكير في مساراتها طويلة الأجل كما سيضعها أمام خيارات أربعة رئيسية وهي عمليات الاندماج والاستحواذ واسعة النطاق أو التحول الرقمي للأعمال الأساسية أو الصفقات المالية الكبرى أو بناء الأعمال التجارية الجديدة.

التحديات التي ستواجه البنوك الرقمية ؟

عدم توافر كل الخدمات التي توفرها الخدمات التقليدية

مثل الإيداعات النقدية وإيداع الشيكات والسحب النقدي من الحسابات للمبالغ التي تتجاوز خمسة آلاف ريال وغيرها، لذا قد تلجأ إلى التعاقد مع البنوك التقليدية لتنفيذ هذه العمليات نيابة عنها مقابل رسوم عن كل عملية، وإن نجحت في تقديم جميع الخدمات البنكية فإنها قد تستطيع المنافسة والوصول إلى شرائح أكثر من عملاء البنوك، ولكنها قد تعاني في البداية من ضعف الودائع، إلا إذا أغرت العملاء بعوائد أكبر على الودائع البنكية وبطرق مبتكرة.

توفير الحماية للعملاء

حيث يجب على البنوك الرقمية الالتفات والاهتمام بتوفير أقصى درجات الحماية والأمن المعلوماتي، تفادياً لوقوع العملاء في فخ العمليات الاحتيالية، وأيضاً العمل على تضييق فجوة التواصل مع العملاء والتعرف على احتياجاتهم عن قرب، والتي من المحتمل أن تحدث نتيجة الاعتماد بشكل كلي ومبالغ فيه على التعاملات الافتراضية والرقمية.

5_1_SEO

عدم توافر الخبرات الكافية

فالبنوك التقليدية تمتلك خبرات متراكمة تمكنها من سد الثغرات التي قد تنفذ منها البنوك الرقمية، وتمتلك كذلك خدمات رقمية وبجودة عالية وتستطيع تطويرها وتحسينها في وقت قياسي.