صعد سهم مجموعة العالمية القابضة خلال تعاملات أمس الأربعاء لأعلى مستوى منذ أكثر من أسبوع، بعد إعلان شركة تابعة للمجموعة عن أداة متطورة تتيح فحص جماعي لفيروس “كورونا” خلال ثوانٍ، فكيف تعمل تلك التقنية، وما أثر هذا التطور على دولة الإمارات.

العالمية القابضة تطور جهاز للكشف عن كورونا

 أعلن مختبر ” كوانت ليز” ذراع البحث الطبية في “الشركة العالمية القابضة” IHC ” المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية ، مساء أول أمس الثلاثاء،
عن تطوير أداة جديدة تتيح إجراء فحوص جماعية فائقة السرعة في خلال ثوانٍ ما يسمح بتوسيع دائرة الفحوصات على نحو غير مسبوق.

و تبرز أهمية هذا الاختراع في سهولة استخدامه حيث يمكن أن يستخدم في المقاهي والمطاعم وغيرها،
كما أن النتائج تصدر بعد ثواني  عقب الكشف بالجهاز، وهو ما يساهم في كبح تفشي المرض كما قالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”
التي ذكرت ” أن هذه التقنية ستمكن المختصين من إجراء الفحوصات على نطاق واسع
بما يعزز القدرة على تتبع الحالات وكبح تفشي المرض بين القوى العاملة.

وتنضم الشركة بذلك إلى الشركات الرابحة رغم الأزمة الحالية

أداء شركة العالمية القابضة قبل تطوير أداة فحص كورونا

كانت شركة العالمية القابضة دائما متألقة حتى قبل تطوير أداة الكشف عن فيروس كورونا،
فبحلول نهاية الربع الأول من عام 2020 ،
كشفت البيانات المالية للشركة العالمية القابضة، المُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية زيادة صافي أرباحها بمقدار 103 مليون درهم .

وبخصوص إيرادات الشركة،
فقد سجلت نموا بمقدار 522 مليون درهم إلى 713 مليون درهم في فترة الثلاثة أشهر الأولى من العام الحالي.

وزادت إجمالي الأصول إلى 8.9 مليار درهم، مُقابل 4.9 مليار درهم في فترة الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري، كما تحسن هامش صافي الربح بنسبة 15.7 بالمائة، مُقابل 4.9 مليار درهم في الربع الأول من العام الماضي.

AL_AR_GOLD_Banner-V3_970x250

وخلال شهر مارس/آذار من عام 2020، كشفت الشركة العالمية القابضة أن شركتها التابعة آي إتش سي كابيتال القابضة قررت البداية في صفقة الاستحواذ على 55 بالمائة من رأسمال شركة إيزي ليس لتأجير الدراجات النارية.

وكان سهم الشركة العالمية القابضة قد أنهى تداولات يوم الاثنين الماضي، عند سعر 26 درهم بعد تداول 301 ألف سهم، بقيمة 7.82 مليون درهم.

سهم العالمية القابضة يقفز بعد الإعلان

بحلول الساعة الـ11.15 صباح أمس بتوقيت الإمارات، صعد سهم  مجموعة العالمية القابضة، بنسبة 5.88 %  بأعلى وتيرة منذ أكثر من أسبوع،
ليبلغ سعر السهم  27 درهماً، وهو أعلى سعر منذ جلسة تداول 11 مايو الجاري.
وقد أغلق على ارتفاع بنسبة 7.84% ، عند 27.5 درهم.

ونفذ مستثمرو سوق أبوظبي للأوراق المالية 64 صفقة على 308.86 ألف سهم، ليحقق سيولة قدرها 7.89 مليون درهم.

وفي الوقت ذاته صعد المؤشر العام للسوق بنسبة 0.38 بالمائة، إلى مستوى 4089.64 نقطة،
عبر تداول 4.26 مليون سهم، بقيمة قدرها 28.60 مليون درهم، عبر تنفيذ 382 صفقة على أسهم السوق.

يأتي ذلك وسط آمال عودة فتح النشاط الاقتصادي في الإمارات ضمن خطة التعايش مع الفيروس،
حيث رحبت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية و”الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية”
بعودة حاملي الإقامات السارية المتواجدين خارج الدولة ممن لهم أقارب داخلها وذلك اعتباراً من الأول من يونيو المقبل.

al_playbook2020_970x250a

 أثر الاكتشاف على دولة الإمارات العربية المتحدة

لقد لقي الإنجاز الإماراتي الجديد اهتماماً عالمياً وتناقلته وكالات الأنباء ووسائل الإعلام العالمية،
ما يعزز مكانة دولة الإمارات باعتبارها مركزاً دولياً للأبحاث والابتكار والتكنولوجيا،
لاسيما في هذا الوقت الذي يتسابق فيه علماء العالم للوصول إلى أسرع التقنيات وأدقها لفحص الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا
وربما يعزز القدرة على تحديد حاملي المرض قبل أن يصبح معدياً ويشكل خطراً أوسع.

وقال وزير الصحة ووقاية المجتمع الإماراتي عبدالرحمن بن محمد العويس”:
نحن متفائلون بعد اختبار فعالية الجهاز الجديد، فهذا ابتكار تكنولوجي فعّال يمكنه توفير حماية أفضل لمجتمعنا،
نأمل بأن يسهم هذا التطور في تعزيز الجهود الوطنية المبذولة في هذا الإطار،
خصوصاً أن قيادتنا الرشيدة تولي التطور التكنولوجي والمعرفي أهمية كبرى، وتحديداً في مجال البحث العلمي المتعلق بالقطاعات الصحية “.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة