ما هي البتكوين؟ سؤال يتردد بكثرة بعد أحدثت ضجة كبيرة مع تزايد الإقبال على استخدامها في التعاملات المالية، وبالتالي لست وحدك من يجد أن البيتكوين عملة رقمية مشفرة مربكة ولا تزال غير مفهومة جيداً كونها لا تزال في البدايات.

عند إطلاق بيتكوين في الفضاء الإلكتروني 3 يناير (كانون الثاني) 2009 كانت بمثابة ثورة في عالم المال والتكنولوجيا المالية، واستطاعت نوعاً ما أن تعزز مكانتها في سوق العملات العالمية، كونها تقوم على التشفير وقاعدة بيانات لتحويل الأموال بشكل سري وسريع، فهي عملة لا مركزية، لا تخضع لرقيب، وقد تنجذب الشركات الصغيرة لهذا النوع من العملات بسبب عدم وجود رسوم على بطاقات الائتمان، كما يندفع بعض الأفراد للاستثمار في البيتكوين أملاً بارتفاع قيمتها السوقية.

وعليه، اختلفت النظرة إلى هذه العملة ما بين اعتراف وحظر ومنع وتحذير، وأبرز الدول التي اعترفت رسمياً بهذه العملة أو تركت للشركات والأفراد حرية التعامل بها، هي الدنمارك وأستونيا والسويد وكوريا الجنوبية وكندا وفنلندا وهولندا وبريطانيا، في حين لم تعترف أمريكا رسمياً بها، وتعد البيتكوين محظورة في كل من الصين والسعودية، لبنان وكندا، فيتنام وبنغلادش روسيا والإكواداور.

أولًا : ما هي عملة البيتكوين؟


البيتكوين هي عبارة عن عملة رقمية مشفرة، صممها وأطلقها شخص مجهول الهوية يعرف باسم “ساتوشي ناكاموتو”، وتختلف البيتكوين عن العملات الأخرى بأنها إلكترونية ولا يمكن السيطرة والتحكم بالتعاملات التي تتم عبرها، كما لا تخضع لسلطة هيئة مركزية، لكن بالإمكان استخدامها في الشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية، وتمتاز بالرسوم المنخفضة و السرعة والسرية والعالمية، لكن الجانب السلبي فيها يتمثل فتح الباب أمام التعاملات التجارية غير القانونية، وتذبذب قيمتها في السوق، وعدم استحواذها على الاعتراف الدولي بالكامل.

ثانيًا: كيفية شراء البيتكوين  

شراء البيتكوين عملية سهلة نوعاً ما، تتطلب في البداية محفظة لتخزين العملة، توجد إما في السحابة أو على جهاز كمبيوتر المستخدم، وهي نوع من حساب مصرفي يسمح للمستخدمين بإرسال أو استلام بيتكوين، ودفع ثمن السلع أو حفظ أموالهم.

وعامةً، يمكن الحصول عليها عبر برنامج تعدين يتاح مجاناً على موقع بيتكوين أو من خلال شركات متخصصة بخدمات البيتكوين، واليوم نجد العديد من الأسواق تسمى “تبادل بيتكوين” تسمح للناس لشراء أو بيع بيتكوين باستخدام العملات المختلفة.

كما تعد الصرافات الآلية وسيلة أخرى لشراء البيتكوين، وفي أكتوبر (تشرين الأول) 2013، تواجد أول جهاز صرف آلي في العالم ضمن مقهى بإحدى أقاليم كولومبيا، ويبلغ عدد تلك الأجهزة 1920 جهازاً حول العالم، وفي المحيط العربي يوجد جهازين أحدهم في دبي والآخر بالسعودية يدعمان عملية الشراء فقط.

ثالثاً: آلية تعدين البيتكوين

كعملة مُعماة يحتاج توليد البيتكوين إلى عبقرية فك التشفير وتجربة كافة مفاتيح حل اللغز الحسابي، هذه العملية تسمى تعدين البيتكوين وهي نوع من السباق الحسابي لمعالجة المعاملات الجديدة القادمة على الشبكة، الرابح فيها من يمتلك معالجاً ذا قدرة أقوى يمكنه من حل معادلات رياضية ذات خوارزمية معقدة خاصة.

والهوس باقتناء عملة البيتكوين جاء نتيجة ارتفاع قيمتها السوقية وتسجيلها مستويات قياسية خلال 2017، فيما تخوف البعض من أن تكون مجرد فقاعة لما شهدته من تراجعات الفترة الماضية.

رابعًا: قيمة البيتكوين ليست ثابتة

في بداية إطلاقها بسوق العملات الرقمية المشفرة، كانت قيمة البيتكوين تقارب 6 سنتات أمريكية، واليوم تتأرجح قيمتها بين ارتفاع وانخفاض، فمثلاً مع استخدامها كفدية لفك القرصنة الالكترونية عن ملفات مصابة بفيروسات WannaCry  و Petya زاد الطلب على البيتكوين فارتفعت قيمتها بدرجة كبيرة، لكن بالمقابل عند الخروج بأي تحذير جديد من مخاطر تداولها تفقد الكثير من قيمتها.

ورغم تذبذب قيمة البيتكوين إلا أن بعض متاجر البيع بالتجزئة أو عبر الإنترنت تقبل بهذه العملة كوسيلة لاقتناء السلع والمنتجات وبعض الخدمات.

خامسًا: ادفع بيتكوين واحصل على هذه الخدمات

هناك الكثير من المحلات التجارية الذين يقبلون بيتكوين كوسيلة للدفع وتستمر القائمة في النمو كل يوم مع ازدياد قيمة وشعبية هذه العملة الرقمية، ويوجد أكثر من 100 ألف من المتاجر في جميع أنحاء العالم يقبلون الدفع بعملة بيتكوين، وإذا كنت تتساءل من أين تبدأ، لا تنظر إلى أبعد من المواقع الإلكترونية التالية التي تقبل الآن بيتكوين كدفعة لسلعها وخدماتها،  Overstock.com كان أول متاجر التجزئة الكبيرة على الانترنت التي قبلت بعملة بيتكوين في 2014، و dish network قبلت أول دفعة بيتكوين في أغسطس 2014، وهي واحدة من أكبر الشركات حتى الآن التي تتبنى أي نوع من العملات المشفرة، كما تعد أول مزود للبث التلفريوني بالاشتراك يعتمد هذا النوع من العملات، وفي نهاية 2017، أصبحت شركة road way moving  أول شركة نقل نقبل البيتكوين كعملة صالحة للدفع من قبل العملاء.

ولهواة الطعام، وتحديداً البيتزا pizza for coin تقبل البيتكوين إضافة إلى 45 عملة رقمية مشفرة، ويمكنك استخدام بيتكوين لإيداع الأموال في حساب مايكروسوفت الخاص بك، ومع ذلك، لا يمكن استخدام هذه الأموال إلا لشراء الألعاب والأفلام والتطبيقات في مخازن windows  و xbox.

كما يمكن استخدام بيتكوين لتسديد نفقات السفر الذي يتم عن طريق أكبر وكالة السفر عبر الإنترنت في العالم، اكسبيديا، وغيرها من شركات الطيران العالمية التي تقبل العملة الرقمية المشفرة كوسيلة للحصول على خدمات السفر، وإذا كان سقف طموحك عالياً، يمكنك السفر إلى الفضاء مع بعض من المقتنيات الخاصة بك، من خلال Virgin Galactic، وبالطبع التكاليف يمكن تسديدها بعملة البيتكوين.

كما أن العديد من الجامعات الخاصة والعامة فضلاً عن اثنين من رياض الأطفال في نيويورك تقبل بيتكوين، حتى بعض الشركات القانونية والمحاسبية والموسيقيين تسمح بالبيتكوين كوسيلة للدفع.

واللافت للانتباه، هو أن جمهورية فانواتو الواقعة جنوب المحيط الهادي قدمت عرضاً مغرياً للمستثمرين للحصول على جنسيتها مقابل 42 بيتكوين.

أخيراً، يبقي باب الجدال مفتوحاً حول مستقبل البيتكوين وقدرتها على التحول لعملة معترف بها عالمياً، أم ستتلاشى لاحقاً بعد أن كانت وسيلة “غير قانونية” لتكوين الثروات.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة